فن ومشاهير /أخبار المشاهير

الفنانة نادية فهمي تدخل العناية المركزة والعائلة تتكتم تفاصيل المرض

سامح الصريطي
نادية فهمي مع ابنتها ابتهال
سامح الصريطي وابنته ابتهال
الظهور الأخير لنادية فهمي مع زوجها وابنتها
الفنانة نادية فهمي مع زوجها وابنتها
نادية فهمي مع زوجها وابنتها ابتهال
نادية فهمي مع زوجها وابنتها

تعرضت الفنانة نادية فهمي لوعكة صحية حادة ، نقلت على إثرها من دار رعاية المسنين المصابين بمرض الزهايمر إلى المستشفى، حيث أودعت غرفة العناية المركزة، ولم يتم الكشف عن تفاصيل حالتها الصحية إلى الآن.

الفنان سامح الصريطي زوج نادية فهمي السابق ووالد ابنتها الفنانة ابتهال الصريطي رفض الكشف عن طبيعة الأزمة الصحية، مؤكداً أن الأسرة لا تفضل الحديث عن تفاصيل حياتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كما التزمت نقابة المهن التمثيلية الصمت، احتراماً للأوضاع الخاصة للعائلة، خاصة وان أزمة إيداعها دار رعاية مسنين وصدور استغاثة من أحد النقاد لإنقاذها، لا زالت ماثلة في أذهان الجميع وتسببت بوضع الفنان سامح الصريطي وابنته في موقف حرج جداً مما اضطرهما للكشف عن إصابة فهمي بحالة متأخرة من الزهايمر.

يذكر أن الفنانة نادية فهمي غائبة عن الأنظار منذ العام 2012 عندما شاركت بعهدة مشاهد في فيلم "بارتيتا"، وهى من مواليد القاهرة عام 1950، تخرجت في المعهد العالي للفنون المسرحية، وبدأت مسيرتها الفنية عام 1974 بمسلسل "القضبان"، بطولة الفنان الراحل محمود المليجي.

تزوجت من الفنان سامح الصريطي، ولديها منه ابنتين؛ آية وتعمل مديرة موارد بشرية بإحدى شركات الاتصالات، وابتهال التي تعمل في مجال التمثيل، وانفصلت نادية عن الصريطي بعد زواج دام 23 عامًا.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X