أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة: احتمالات الطلاق تزداد مع وجود زملاء من الجنس الآخر في العمل

طلاق- تعبيرية
الطلاق خراب للبيوت
انفصال- تعبيرية
طلاق
انفصال

أكد باحثون من جامعة ستوكهولم في السويد، خلال دراسة علمية حديثة، أنَّ من يعمل مع زملاء كثيرين من الجنس الآخر في مؤسسة واحدة يكون أكثر عُرضة للطلاق.

وبحسب مجلة "بايولوجي ليترس" فقد اعتمد الباحثون في دراستهم العلمية، على تحليل بيانات خاصة بالأزواج ونشروا نتائج دراستهم، وأوضحوا أن ذلك الأمر ينسحب بشكل خاص على الرجال الذين يتمتعون بتعليم جيد، في حين أنّ النساء اللاتي يمتلكن مؤهلًا دراسيًا عاليًا أقل عرضة لمفارقة شريك حياتهم والارتباط بشريك آخر.

واتضح من خلال الدراسة، أن خطر الطلاق يزيد كثيرًا في المجالات الوظيفية التي يزيد فيها احتمال وجود شركاء حياة جدد؛ حيث ارتفعت على سبيل المثال معدلات الطلاق للرجال والنساء في قطاع المطاعم والنزل عنه في مجال المكتبات أو الزراعة.

ورجَّح الباحثون أن يكون السبب وراء ذلك أن فرصة العثور على شريك حياة جديد تزداد كلما اتسعت دائرة الزمالة، أي كان هناك عدد أكبر من الزملاء في العمل، غير أن الباحثين لم يستبعدوا وجود مؤثرات أخرى، حيث يمكن أن يكون نوع الشخصيات العاملة في المكتبات على سبيل المثال مختلفة تمامًا عن تلك العاملة في النُزل والمطاعم.

كما تبيّن للباحثين أنه وبغض النظر عن نوع الوظيفة، فإنّ ارتفاع السن عند عقد الزواج يبشر بدوامِه فترة أطول، حيث إنّ خطر الطلاق انخفض بنسبة 40% مع الأزواج الذين دخلوا في علاقة الزوجية بعد سنّ الأربعين مقارنة بالأزواج الذين دخلوا عش الزوجية في سنّ 18 إلى 22 عامًا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X