أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عروس تستيقظ من نومها فاقدة الذاكرة والسبب التهاب!!!!

«فران» مع أخيها «جون»
«فران» وصورة لها مع صديقتها
«فران جيل» العروس

استيقظت عروس على «شخص مختلف كلياً» بعد أن تم مسح ذاكرتها بسبب عدوى دماغية نادرة.
وبحسب موقع «ديلي ميرور» فقد أصبحت «فران جيل»، البالغة من العمر 25 عاماً، غير قادرة على التعرف حتى على أقرب الأقرباء والأصدقاء، وفقدت كل ما تذكره لتعلمها الجامعي الذي تبلغ تكلفته 50000 جنيه إسترليني لمدة خمس سنوات بعد الإصابة بالالتهاب الدماغي ضد أمراض المناعة - وهي حالة يبدأ فيها جهاز المناعة في الجسم بمهاجمة خلايا دماغية سليمة.

فقدت ذاكرتها بعد الولادة.. ماذا حصل مع هذه البريطانية؟


وفى ديسمبر 2015 تمت خطبتها من حب حياتها المعلم «ستايسى تونكينز»، 29 سنة، الذي التقت به في الجامعة قبل أكثر من عام.
ولكن سعادتها تحطمت عندما بدأت تعاني من الصداع النصفي، مما أدى إلى اضطرارها إلى البقاء في السرير لمدة أسبوع، وعند عرضها على الطبيب ظن أنه شد عضلي في رقبتها؛ إذ إنها لم تكن تستطيع وضع ذقنها على صدرها، في صباح أحد الأيام، بدأت حالتها في التأخر، مما دفع «ستايسي» إلى استدعاء سيارة إسعاف لنقلها مباشرة إلى مستشفى آشفورد في كنت، حيث وضعت على الفور في غيبوبة، وبعد أسبوع شعرت وكأنها شخص مختلف تمامًا غير قادرة على القراءة أو المشي أو التحدث لعدة أسابيع، فهي لا تزال بحاجة إلى إعادة تعلم العديد من المهارات الحياتية الأساسية. وعلى الرغم من وجود ذكريات قليلة عن حياتها قبل حالة دماغها، إلا أن «فران» قالت إنها لا تزال تشعر بعلاقة عاطفية غريزية بالعديد من أحبائها، بما في ذلك ستايسي، ووالداها وأشقاؤها، لكنها لا تتذكر أي شيء عنهم، باستثناء تفاصيل أساسية بسيطة للغاية.

فقدت ذاكرتها فأقام زوجها حفل زفاف آخر لها

ولا يعلم الأطباء سبب حدوث هذا المرض النادر أو متى سينتهي وهل ستستعيد ذاكرتها أم لا ، لكن «فران» ذات إرادة قوية خرجت من المستشفى وبدأت تقرأ الأشياء التي تعلمتها لكن لفترات قصيرة ولا تزال لديها الأمل في استعادة ذاكرتها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X