أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

النظام الإلكتروني لمصادقة الوثائق ينهي المرحلة التجريبية

في إطار جهودها لرفع مستوى رقمنة وجودة الخدمات، أنهت جامعة الملك عبدالعزيز ممثلة في عمادة القبول والتسجيل، مرحلة عمليات التشغيل التجريبية التي نفذتها العمادة للنظام الإلكتروني لمصادقة الوثائق الطلابية، الذي تم تدشينه مطلع العام الماضي، وسجلت نتائج الفترة التجريبية نجاحاً على المستوى الأمني والخدمي للنظام، فضلاً عن الدقة وسرعة الإنجاز إلى جانب سهولة الأرشفة الإلكترونية.
واستفادت خلال المرحلة التجريبية من النظام الإلكتروني لمصادقة وثائق الطلاب (٣٠) جهة خارجية، حيث تمت المصادقة لأكثر من (٥٠٠) طلب للخريجين والخريجات لشهادات التخرج، والمقيدين بسجلات الجامعة في الدراسة من داخل وخارج المملكة لكشوفات الدرجات بشكل آمن ودقيق، ويراعي منع تزوير الوثائق أو المصادقات مع حفظ خصوصية معلومات الطلبة.
ﻭﻳخفف ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﻋن كاهل ﺍﻟﻄﻼ‌ﺏ ﻣﺸﻘﺔ ﻭﻋﻨاء ﺍﻟﺘﻮﺛﻴﻖ ﺍﻟﻴﺪﻭﻱ ﻭﻣﺮﺍﺟﻌﺔ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ، ﻣﻦ ﺧﻼ‌ﻝ خمس ﺧﻄﻮﺍﺕ إﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ، ﻫﻲ: «ﺗﺴﺠﻴﻞ ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ، ﻭﺇﻧﺸاء ﻃﻠﺐ ﺟﺪﻳﺪ ﺑﺎﺧﺘﻴﺎﺭ ﻧﻮﻉ ﺍﻟﻤﺴﺘﻨﺪ، ﻭﺗﺤﺪﻳﺪ ﻃﺮﻳﻘﺔ ﺍﻻ‌ﺳﺘﻌﻼ‌ﻡ، ﺭﻓﻊ ﺍﻟﻤﺮﻓﻘﺎﺕ، ﺇﺭﺳﺎﻝ ﺍﻟﻄﻠﺐ».
ﻭﺗﺤﺘﻮﻱ ﻭﺛﻴﻘﺔ ﺍﻟﺘﺨﺮﺝ ﻋﻠﻰ (١٠) ﻋﻼ‌ﻣﺎﺕ ﺃﻣﻨﻴﺔ، ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻟﺮﺍﺑﻂ ﺍﻹ‌ﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻲ ﻟﻠﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻤﻜّﻦ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ، ﻷ‌ﻭﻝ ﻣﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ، ﻣﻦ ﺍﻻ‌ﺳﺘﻌﻼ‌ﻡ ﻋﻦ ﺳﺠﻼ‌ﺕ ﺍﻟﺨﺮﻳﺠﻴﻦ ﻣﻦ ﺧﻼ‌ﻝ ﺗﻔﻮﻳﺾ إﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻲ ﻣﻮﺛﻖ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺮﻳﺞ ﻟﺤﻔﻆ ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺔ، حيث يمكن للجهات الخارجية من القطاعين الخاص والحكومي الدخول على النظام وقراءة أدلة المستخدم وكذلك تفعيل الحسابات من الصفحة الرئيسية للنظام عبر الرابط الإلكتروني (verification. kau. edu. sa).
وأوضح عميد القبول والتسجيل الدكتور عابد بن عبدالله المشايخي، أن تطبيق هذا النظام يأتي ﺿﻤﻦ ﺍﻟﺠﻬﻮﺩ ﺍﻟﻤﺒﺬﻭﻟﺔ ﻣﻦ قبل ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ لاعتماد ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻼ‌ﺕ ﺍﻹ‌ﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻭﺗﻮﺳﻴﻊ ﻧﻄﺎﻕ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﺑﻬﺎ، ﻭﺍﻻ‌ﺭﺗﻘاء ﺑﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻲ ﻭﻣﻮﺍﻛﺒﺔ ﻟﺮﺅﻳﺔ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ 2030.
وقال: «إن عمادة القبول والتسجيل تعمل على ﻣﻮﺍﻛﺒﺔ ﺍﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﻭﺗﺴﺨﻴﺮﻫﺎ ﺑﻄﺮﻕ ﺣﺪﻳﺜﺔ ﻫﻴﺄﺕ ﻟﻠﻄﻼ‌ﺏ ﺍﻟﺪاﺭﺳﻴﻦ ﻭﺍﻟﺨﺮﻳﺠﻴﻦ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﻤﺼﺎﺩﻗﺔ ﺍﻹ‌ﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻲ ﻟﻠﻮﺛﺎﺋﻖ، ﻣﻦ ﺧﻼ‌ﻝ ﺗﻔﻮﻳﺾ ﺍﻟﺼﻼ‌ﺣﻴﺎﺕ ﺑﻄﺮﻕ ﺗﺤﻔﻆ ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻴﺔ، ﻭﺗﻤﻜﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﺗﺼﺪﻳﻖ ﻭﺛﺎﺋﻘﻬﻢ ﺇﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴًّﺎ، ﺳﻮاء أﻛﺎﻧﻮﺍ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺃم ﺧﺎﺭﺟﻬﺎ ﺑﺸﻜﻞ ﺁﻣﻦ ﻭﺩﻗﻴق.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X