فن ومشاهير /أخبار المشاهير

دايفيد بيكهام يؤكد: زواجي من فيكتوريا أشبه بالعمل الشاق

دايفيد بيكهام وأولاده الأربعة خلال عرض فيكتوريا بيكهام في أسبوع لندن للموضة
فيكتوريا بيكهام وأولادها
زواج دايفيد بيكهام عام 1999
دايفيد بيكهام وابنته هاربر
العائلة تتابع عرض أزياء

في لقاء مع البرنامج الأسترالي The Sunday Project، أكد لاعب الكرة الإنكليزي المعتزل وعضو فريق "مانشستر يونايتد" السابق دايفيد بيكهام David Beckham أن ارتباطه بزوجته فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham هو أشبه بالعمل الشاق الذي يزداد تعقيداً بمرور السنين .

وفي سؤال عن علاقته بأولاده الأربعة قال إنه يرى أن الإنجاز الأعظم في حياته هم أولاده "بروكلين" 19 عاماً و"روميو" 16 عاماً و"كروز" 13 عاماً و"هاربر" سبعة أعوام وأنه عادة ما يتعامل معهم بصرامة وشدة إلا أنه رقيق وناعم مع ابنته الوحيدة وهذا الأمر يغيظ الصبيان وهذا ما تلومه عليه زوجته دائماً. كما أكد أيضاً على أنه أب تقليدي ينهض صباح كل يوم كي يأخذ أولاده إلى المدرسة وأنه يولي الاهتمام لكل أمورهم حتى تلك التي تبدو صغيرة وبسيطة لكنها في الحقيقة ذات تأثير كبير على حياتهم في المستقبل.


نحن عائلة متماسكة وقوية

وكان دايفيد بيكهام (43 عاماً) قد ارتبط بعضوة فريق Spice Girls السابق ومصممة الأزياء الحالية فيكتوريا بيكهام قبل 19 عاماً وقد تعرضا خلال هذه السنين لكثير من الشائعات التي تتحدث عن قرب انفصالهما إلا انهما كانا ينفيان هذا الأمر دائماً، وهذا ما أكدته الزوجة في لقاء لها مع مجلة ( Vogue) قالت فيه إن هذه الشائعات هي محض هراء وأن الناس قد بدأوا بتأليف هذه القصص منذ أن ظهرا معاً قبل عشرين عاماً لذا فهي ما عادت تؤثر فيهما ولكنها ربما تؤثر على الأولاد وهذا أمر فيه كثير من الظلم.

 

وأردفت قائلة:" لقد أدركنا بأننا معاً أقوى ولا يمكن لأي منا أن يصل إلى ما وصل إليه لو كان بمفرده وأننا بمجموعنا عائلة متماسكة ومترابطة وهذا هو السر وراء استمرارنا كزوجين رغم كل هذه السنين".

ديفيد بيكهام يبلغ عامه الـ42... تألق مهني وأسرة مثالية

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X