أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حياة دينيا رئيسة "جمع المؤنث" في ذمة الله

حياة دينيا رئيسة جمع المؤنث في ذمة الله
حياة دينيا رئيسة جمع المؤنث في ذمة الله
حياة دينيا رئيسة جمع المؤنث في ذمة الله
حياة دينيا رئيسة جمع المؤنث في ذمة الله
حياة دينيا رئيسة جمع المؤنث في ذمة الله
حياة دينيا رئيسة جمع المؤنث في ذمة الله
حياة دينيا رئيسة جمع المؤنث في ذمة الله
حياة دينيا رئيسة جمع المؤنث في ذمة الله
حياة دينيا رئيسة جمع المؤنث في ذمة الله
حياة دينيا رئيسة جمع المؤنث في ذمة الله
حياة دينيا رئيسة جمع المؤنث في ذمة الله
حياة دينيا رئيسة جمع المؤنث في ذمة الله

توفيت اليوم بالرباط حياة دينيا رئيسة جمعية «جمع المؤنث» بعد صراع شجاع مع مرض السرطان، هي التي كانت تنظم موعداً ثقافياً كل خميس، وكانت باستمرار تحمل هاجس الرقي بالفكر المغربي وإثبات كفاءة وتميز النساء في مختلف المجالات، من خلال ندوات ولقاءات ومؤتمرات تروم تعزيز دور النساء بصفة خاصة ومكانتهن في المجتمع. ودينيا سليلة عائلة رباطية أصيلة، حاصلة على دكتوراه في الجغرافيا والتخطيط من جامعة السوربون بباريس عام 1985، أستاذة جامعية درست في عدد من جامعات المغرب، وعملت كمديرة الشؤون الثقافية بوزارة الثقافة وكانت مستشارة لوزير التربية والتعليم بين 1995 و1997، لها إسهامات في عدد من المجلات المتخصصة كما عرفت ببحثها المتميز في عالم الطبخ الرباطي، حيث أصدرت كتاباً شاملاً عن مذاقات هذا الطبخ الأصيل بكل تفاصيله، ضمن نمط العيش المغربي بداية التسعينات.
أسست «جمع المؤنث» عام 1999 ونظمت لقاءات مستمرة واحتضنت عدداً هاماً من المثقفين والمفكرين والمبادرات، كما كانت تنظم سنوياً المهرجان المتوسطي لكتابات المرأة، وكانت شريكة «سيدتي» في عدد من المبادرات آخرها «مجلس المحبة» الذي كانت تنظمه سيدتي بمقر الجمعية بالرباط، لأجل فسح مجال للتعبير عن دور المحبة في الحياة وتعزيز ثقافة التسامح. تتقدم أسرة «سيدتي» لكافة أفراد عائلة دينيا بتعازيها الحارة وإنا لله وإنا إليه راجعون، وتتلقى أسرتها التعازي في بيت شقيقتها الصغرى الدكتورة كوثر دينيا بحي أكدال بالرباط.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X