أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مشهد مذهل.. رصد الأخطبوط النادر للغاية «ذو الأذنين» في أعماق المحيط

الأخطبوط النادر ذو الأذنين
العالم الشهير روبرت بالارد
كان يسبح بالقرب من آلة التصوير
شكله غريب للغاية
من النادر جداً تصوير هذا النوع

لا ليس بعد، الطبيعة الأم لم تكشف كل ما لديها من روائع مدهشة من المخلوقات التي خلقها الله تعالى في كوكبنا، ففي كل يوم يظهر مخلوق جديد، وفي كل يوم أيضاً تُمكننا التكنولوجيا الحديثة من مشاهدة أكثر المخلوقات النادرة على سطح كوكبنا الأزرق، ومؤخراً، تمكنت آلة أوتوماتيكية تعمل تحت الماء في المحيط الهادئ قبالة الساحل الغربي للولايات المتحدة الأمريكية، من تصوير فيديو لأخطبوط «ذو الأذنين» النادر جداً والغريب جداً كذلك في المياه العميقة.
وبحسب ما نشره موقع «روسيا اليوم»، فقد لوحظ الأخطبوط الذي ينتمي إلى فصيلة تدعى «رأسيات الأرجل»، من قبل سفينة «نوتيلوس» للأبحاث العلمية التي يعمل عليها باحث الأعماق الشهير، «روبرت بالارد»، والذي كان قد عثر على بقايا حطام سفينتي «تيتانيك» الشهيرة، و«بسمارك» في أوقات سابقة. حيث تقوم سفينة الأبحاث «نوتيلوس» في الوقت الحاضر بدراسة بركان خامد قبالة سواحل مدينة كاليفورنيا الأمريكية.
والأخطبوط النادر الذي أطلق العلماء عليه اسم «دامبو»، إذ يُشار إلى أنه لا يوجد من فصيلته سوى 37 نوعاً تعيش عادة في أعمق نقطة في مياه المحيط، أي على قرابة 7 آلاف متر تحت الماء، كان قد شوهد وهو يسبح بالقرب من آلة «بروميثيوس» الأوتوماتيكية، التي تم إنزالها من سفينة «نوتيلوس»، على عمق وصل حتى 3.2 كيلومترات تحت سطح البحر.

ويظهر في الفيديو الذي صوره الباحثون، كائناً بحرياً رخوياً فريداً ونادراً، يلوح بأذنيه اللتين تشبهان الزعانف، وتذكران بالفيل الطائر ذي الأذنين الضخمتين في أفلام الكرتون، ويتميز هذا الأخطبوط عن أبناء جنسه بطوله الذي يبلغ 60 سنتيمتراً، أي أنه أطول 3 مرات من أبناء جنسه. لكن العلماء أكدوا أنهم رصدوا في السابق أخطبوطاً من هذا النوع بطول 180 سنتيمتراً، أطول من الأخطبوط «دامبو» بقرابة الضعف.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X