أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

يوتيوب يعتمد سياسة الحذف للفيديوهات والتعليقات المسيئة

القائمون على المواقع الإلكترونية أو برامج التواصل الاجتماعي دائمًا ما يوضحون للمستخدمين سياسة الموقع أو البرنامج، ويطالبونهم بالعمل وفقًا لشروطهم وأحكامهم، ومن يخالف ذلك يتعرض إما لحجب الحساب أو حذف ما قام بنشره. ومؤخرًا كشف موقع «يوتيوب» لبث تسجيلات الفيديو على الإنترنت عن تسريع وتيرة حذف الفيديوهات التي تنتهك سياسات النشر الخاصة.

وبحسب الموقع فقد تم حذف حوالي 58 مليون فيديو خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر الماضيين، بسبب انتهاكها قواعد النشر التي تستهدف منع نشر الفيديوهات المسيئة، التي تحرض على العنف والكراهية والتمييز وغير ذلك، وتشمل الفيديوهات التي تم حذفها حوالي 7,8 مليون فيديو نشره أفراد إلى جانب 1,6 مليون فيديو من قنوات «يوتيوب».

بدوره أشار الموقع في الوقت نفسه إلى حذف أكثر من 224 مليون تعليق مسيء خلال الأشهر الثلاثة.
يشار إلى أنّ موقع «سي نت دوت كوم» المتخصص في موضوعات التكنولوجيا أوضح في بيان لموقع «يوتيوب» قوله: «لن نتهاون في حربنا ضد الأشرار على منصتنا ولا في جهودنا لحذف المحتوى المسيء قبل عرضه.. نعرف أنه مازال هناك المزيد من العمل الذي يجب إنجازه ونواصل الاستثمار في البشر والتكنولوجيا لحذف المحتوى المخالف بسرعة».

يذكر أنّ «يوتيوب» أشار إلى أنّ أكثر من 90% من القنوات و80% من الفيديوهات التي تم حذفها في سبتمبر الماضي تنتهك سياسات «يوتيوب» الخاصة بالفيديوهات المزعجة أو المحتوى الإباحي، في الوقت نفسه فإنّ 10,2% من الفيديوهات التي تم حذفها تمثل خطورة على سلامة الأطفال.

وربما لا يعلم البعض أنّ «يوتيوب» يعتمد على برامج الكمبيوتر والذكاء الاصطناعي، والرقابة البشرية لحذف الفيديوهات المسيئة قبل انتشارها على الموقع.

المزيد:

فيديو لـ فيلم كرتون صامت يحقِّق مشاهدات عالية.. لماذا؟

"جوجل" تفرض رسومًا على شركات الهواتف الذكية مقابل خدماتها

"فيس بوك" تنافس "يوتيوب" بهذه الخدمة!

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X