أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

شاهد.. جثة تصدر أصواتاً داخل التابوت تقطع مراسم جنازة بالأرجنتين

لحظة إعادة التابوت إلى المستشفى
سمعوا أصواتاً من داخل التابوت
فتح الإطباء التابوت وتأكدوا من حالتها
قطعوا مراسم الدفن
بدأوا يتأكدون إن كانت على قيد الحياة أم لا

منذ طفولتنا كنا نرتعب عند سماع قصص الأموات الذين عادوا إلى الحياة قبل دفنهم أو بعده، وحتى لو كانت هذه القصص خيالية ويتم تداولها بين الناس بقصد ملئ وقت الحديث، أو بصنع أجواء مرعبة، إلا أنها تظل مخيفة ولها تأثيرها الكبير بين الناس، بغض النظر عن أعمارهم، ومؤخراً، عاش عدد من المشيعين في جنازة إحدى النساء حالة رعب مماثلة في الأرجنتين.

وبحسب ما نقلته صحيفة الـ"ديلي ميل" البريطانية، فإن المشاركين في تشييع جثمان امرأة أرجنتينية من عائلتها وأصدقائها في العاصمة "بوينس آيرس"، قطعوا مراسم الجنازة قبل دفن التابوت بلحظات قليلة، وذلك بعد أن سمعوا أصواتاً تشبه أصوات التنهدات والقرع على باب التابوت، وهو الأمر الذي أذهلهم وجعلهم في حيرة وخوف من أمرهم، لكن عدداً من العاقلين في الجنازة، اقترح أن يتم إعادة تسليم الجثة إلى المستشفى، وفعلاً هذا ما حدث.

وتتابع الصحيفة البريطانية، أن هذه الحادثة الغريبة، كانت قد وقعت يوم الأربعاء الماضي 12 كانون الأول / ديسمبر الجاري 2018. حيث كان أقارب المرأة المتوفاة التي تبلغ من العمر 65 عاماً، يعملون على نقلها إلى المقبرة، عندما سمعوا أصوات قرع وصرخات مكتومة من التابوت، وهو الأمر الذي دفعهم إلى قطع مراسم الجنازة، والعدول عن دفنها، حيث طلب عدد من المشيعين من سائق سيارة الدفن، التوجه مباشرة إلى المستشفى لمعرفة ما إذا كانت المرأة لا تزال على قيد الحياة.


وعقب وصول التابوت إلى إحدى مستشفيات العاصمة الأرجنتينية، همَّ الأطباء على الفور لفحص الجثة للتأكد إن كانت فعلاً لا تزال على قيد الحياة، لكنهم اكتشفوا أن المرأة كانت قد توفيت بالفعل قبل مدة لا تقل عن الـ 24 ساعة. وفسر موظفو وكالة دفن الموتى حينها، أن الصوت الذي سمع من التابوت، كان ناجماً على الأغلب من صوت الغازات التي انطلقت من الجثة عبر القصبة الهوائية، وبعد التأكد من حالتها عاد المشيعون إلى المقبرة وقاموا بإكمال مراسم الجنازة ودفن المرأة المتوفاة بالفعل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من مجتمع أون لاين

X