فن ومشاهير /أخبار المشاهير

رسمياً: إحالة شيرين عبد الوهاب إلى نيابة الاستئناف بتهمة الإساءة إلى سمعة مصر

شيرين عبد الوهاب
شيرين عبد الوهاب
شيرين عبد الوهاب
شيرين عبد الوهاب

وافق النائب العام المصري على قبول بلاغ المحامي سمير صبري بحق المطربة شيرين عبد الوهاب، وأصدر قراراً عاجلاً اليوم الأحد بإحالة الفنانة إلىنيابة الاستئناف للتحقيق معها حول واقعة اتهامها بالإساءة إلى مصر.

وحسب مصادر من النيابة العامة المصرية، فمن المقرر استدعاء مقدم البلاغ المحامي سمير صبري أولاً للاستماع إلى أقواله وتقديم مقاطع الفيديو التي تثبت وقوع جريمة التطاول على مصر، وبعدها تقوم النيابة بتحديد موعد لاستدعاء شيرين عبد الوهاب أو من يمثلها قانوناً لسماع أقوالها، وبعدها تقرر النيابة حفظ البلاغ إدارياً أو إحالته إلىالمحكمة المختصة.

يذكر أن بلاغ المحامي سمير صبري تضمن عدة اتهامات بحق شيرين عبد الوهاب وأكد فيه أن المطربة المصرية تعاملت بأسلوب متدني مع بلادها وأضاف: "في مسلسل وضيع وأسلوب متدني تتعامل به شيرين عبد الوهاب مع مصر العظيمة الشامخة ام الدنيا ومهد العلم والحضارة ومدرسة الإبداع والابتكار والفن والتي يستغلها بعض الضعفاء مجهولي الهوية معتقدين انهم من الظرفاء مع انهم لو عرفوا انهم أسخف مخلوقات الارض وأنهم شخصيات مخاطية لزجه لما تطاولوا علىمصر العظيمة".

 

وتابع قائلا: "أن المشكو في حقها تتطاول وتخطئ ثم تبكي بكاء المخادعين وتلتمس الصفح والسماح ففي اثناء الاحتفال بأعياد راس السنة الميلادية بأحد الفنادق الكبرى وامام جمع هائل من الحضور ظهر واضحا أنها لم تتعلم من درس تصريحاتها المثيرة التي قادتها إلى ساحات المحاكم بعد انتقادها لزملائها تارة، ولبلدها تارة أخرى، لتخرج بعد كل واقعة وتعلن اعتذارها على الملأ بعد أن طالها سيل من الانتقادات والهجوم، ومؤخرا أعادت شيرين الكرة من جديد وأطلقت كلمات ارتجالية تبدو لها مزحة ولكنها في نظر الجماهير إهانة لمصر، حين قالت في حفل ليلة رأس السنة "أنا خسارة فى مصر لتعيد إلى الأذهان واقعة "البلهارسيا".

بنفس الوقت أكدت عبد الوهاب في بيان صادر عنها أنها كلفت المحامي الدكتور حسام لطفي للتصدي "لكل من ينسب إلي الإساءة إلى وطني، أو يسعى إلى الشهرة باتهامات مختلفة، لأن الدعابة لا يجب أن تنتزع من سياق بغرض الإساءة لي أو النيل من وطنيتي، ويقيني أن الله لن يخذلني أبدًا".

وأشارت في البيان إلى أنها فوجئت بمن يصطاد في الماء العكر، ويردد أنها تجاوزت في حق بلادهاوهو أمر غير صحيح، وقالت: "التسجيل السمعي البصري للحفل متاح للمتابعة".

 

وأوضحت حقيقة ما جرى قائلة: "فما حدث هو أنني استمعت لصدى صوتي كلما غنيت فنظرت إلى الملحن الكبير حلمي بكر وكان من بين الحضور وقلت له الصدى ده من المرايا التي خلفي فأجاب نعم، فضحكت وقلت أنا خسارة في مصر، وهي عبارة دارجة نرددها جميعًا كدعابة لأنني كنت سعيدة بمعرفتي سبب صدى الصوت".

 

وأضافت: "أثناء الغناء سقطت مائدة زجاجية بمن عليها فأحسست بتوتر الحضور فقلت:welcome egypt ورددت ما معناه أن كل شيء سيتم إصلاحه فورًا لأخفف من هلع الجمهور صدمة الصغار من صوت الزجاج عند تحطمه".

 

وواصلت سرد الواقعة بقولها: "مرت الواقعة بابتسامة من الجميع وقد سمعت أن هناك بلاغًا قدم ضدي أمام النيابة العامة بدعوى أنني أتجاوز في حق بلدي".

 

وقالت شيرين: "مرة أخرى أردد أنني مصرية النشأة والمولد ولا أسمح لأحد بالمزايدة على وطنيتي وعلى محبة جمهوري لي، وهي نعمة أقدرها حق قدرها، وأشكر كل من يلتف من حولي ليؤكد أن شيرين هي جزء من نسيج مصر وأرضها وشعبها"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X