أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

رائد فضاء إيطالي: قد نرى رواد فضاء بـ«ذيـل» وأربع أيدٍ مستقبلاً

لوكا بارميتانو
رائد الفضاء الإيطالي لوكا بارميتانو
يرى أن 4 أيدٍ أكثر فائدة من الأقدام لرائد الفضاء
سيساعد التعديل الوراثي على حمايتهم من الأشعة الكونية
لوكا بارميتانو خلال رحلته السابقة

تصريحات غريبة للغاية، أثارت جدلاً واسعاً ضد رائد الفضاء الإيطالي «لوكا بارميتانو»، وذلك جراء رأيه بما يجب أن يكون عليه شكل وحال رواد الفضاء في المستقبل، حيث يرى «بارميتانو» أنهم سيخضعون إلى تعديل وراثي وجسدي كامل، بهدف الحصول على أطراف إضافية، أو قدرات لا توجد لدى البشر في الوقت الحاضر، مثل القدرة على «الثبات».
ونشر موقع «روسيا اليوم»، تصريحات رائد الفضاء الإيطالي «لوقا بارميتانو»، التي كان قد أدلى بها مؤخراً خلال حديث له مع مجلة «أوليسس Ulisse»، رداً على سؤال طُرح عليه، والتي قال فيها: «نعم هذا ممكن الحصول في المستقبل البعيد، رواد فضاء معدلون وراثياً، لأن الجين المسؤول عن الثبات موجود في جسم الإنسان، وإذا تمكنّا من اكتشاف طريقة لتحفيزه فلماذا لا نحاول».
وتابع «بارميتانو» بتصريحات أكثر غرابة حول الأطراف البشرية قائلاً: «وأكثر من هذا أيضاً، الأقدام في الفضاء لا حاجة لها، في حين رائد فضاء بأربع أيدٍ وذيـل سيكون أمراً أكثر فائدة له بكل تأكيد».
وبحسب رائد الفضاء الإيطالي، فإنه سيكون بالإمكان مستقبلاً، من خلال مساعدة تكنولوجيا الـ«نانو»، حجب بعض أشكال انقسام الخلايا، كي لا تشكل الأشعة الكونية الموجودة في الفضاء الخارجي، خطراً كبيراً على حياة رواد الفضاء، وأردف قائلاً: «هذا ليس خيالاً». وتابع «بارميتانو» حديثه: «عندما نقرأ اليوم روايات جول فيرن، فإننا لا نشعر بأنها خيال علمي. أي كل ما يمكننا تصوره يمكن تحقيقه، بالطبع تنفيذه ليس بالأمر السهل دائماً». وأضاف أيضاً أن: «الرحلة إلى كوكب المريخ ستتحقق بعد 20 سنة من الآن».
ومن الجدير بالذكر، أن رائد الفضاء الإيطالي «لوقا بارميتانو»، يستعد في الوقت الحاضر للقيام برحلته الفضائية الثانية إلى المحطة الفضائية الدولية، وذلك على متن مركبة «سويوز إم إس-13»، حيث كان قد قام بالرحلة الأولى خلال العام 2013، والتي استمرت من 29 أيار / مايو إلى 11 تشرين الثاني / نوفمبر من ذلك العام.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X