أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طفلة سبعة أشهر مدمنة مخدرات... ما القصة؟

«أليسا مورش»
مركز نورثرن لايت إيسترن ماين الطبي في بانجور

طفلة بالغة من العمر سبعة أشهر تحولت إلى مدمنة بسبب تناول أمها الكثير من المخدرات لدرجة أنها تناولت جرعة زائدة من المخدرات عن طريق لبنها عندما كانت ترضعها. وبحسب موقع «ميرور» كانت «أليسا مورش»، البالغة من العمر 20 عاماً، تقوم بإرضاع ابنتها كما هو معتاد، ففوجئت بأن ابنتها فقدت الوعي، فقامت بسرعة بنقلها إلى المستشفى، وعند وصولها قام الأطباء بعمل تحاليل للرضيعة لمعرفة سبب فقدانها الوعي، وقد اتضح من خلال تحاليل الدم وجود نسبة عالية من المخدرات في دم الطفلة، وبإجراء تحاليل أكثر دقة تبين أن مصدر هذه المخدرات هو لبن الأم. وعلى الفور قام العاملون في مركز نورثرن لايت إيسترن ماين الطبي في بانجور، بولاية مين، بإخبار الشرطة بحالة الطفلة التي تعاني من جرعة مخدرات زائدة والسبب لبن أمها.
كانت الطفلة قد استعادت وعيها عندما وصلت الشرطة التي كانت تُعالَج من قبل الأطباء. وبعد التحقيقات، تم القبض على «أليسا» واكتشفت الشرطة وجود كميات كبيرة من المخدرات قامت بتخزينها في منزلها. ورغم عدم وجود علاج إدمان للأطفال في هذا العمر، لكن الأطباء قدم الرعاية الداعمة للطفلة حتى تخرج المادة المخدرة من الجسم بشكل طبيعي.
وقال الدكتور «وود»، طبيب الأطفال في وحدة العناية المركزة في المستشفى، إنه من غير المرجح أن تعاني الطفلة من أي آثار على المدى الطويل نتيجة تعرضها للعقار، ما لم تظهر عليها أعراض تشير إلى نقص الأوكسجين في المخ
ومن المتوقع أن تمتثل «أليسا» أمام المحكمة في 20 فبراير (شباط) القادم.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X