أسرة ومجتمع / إسألوا خالة حنان

اكتب سؤالك هنا وتلقى الإجابة من خالة حنان

غلبني الهوى ولا أعرف ماذا سيحدث غدًا!!

السؤال


خالة حنان 
أنا فتاة أبلغ من العمر 23 عامًا، تعرفت على شخص وأحببنا بعضنا جدًا، وأصبحنا نرى بعضنا كل كم شهر مرة، وكل مرة تتطور الأمور بيننا.. أنا أعلم أنني وقعت في خطأ كبير ومحرم، لكن غلب علي الهوى ولعب عليّ الشيطان. آخر مرة تلاقينا أنا وهو "بالخطأ"، ونزفت فذهبت إلى الدكتورة فقالت حدث ضرر، لكن ليس كاملاً.. ماذا أفعل؟ هل أذهب وأجري عملية، أم أن ما حدث لن يؤثر إذا تزوجت من آخر؟
(هو يقول إنه يريدني زوجة)، لكن لا أحد يعلم ماذا سيحدث غدًا، أرجوك ساعديني.
(شهيرة).

رد خالة حنان


1 عمرك 23 سنة وارتبكت هذا الخطأ ولا تعرفين ماذا سيحدث غدًا؟؟!
2 ماذا تقول ابنة السابعة عشرة إذن إذا غلبها الهوى؟؟!
3 لا يا حبيبتي.. يفترض أن تكوني أعقل من ذلك وأقدر على تلافي الخطأ وتصحيحه أيضًا.
4 التصحيح يبدأ بموقف حازم منك مع هذا الشاب الذي تقولين إنه يحبك. اطلبي منه حالاً أن يرتبط معك بخطوبة وعقد قران، حتى ولو تزوجتما بعد سنتين أو أكثر!!
5 هذا هو الحل؛ فلا تكوني ضعيفة ولا متخاذلة؛ بل نادمة تريد الستر بعد أن غلبها الهوى!!
6 المهم أن تكوني نادمة، والأهم أن تقنعيه بالزواج ولو شكليًا (أي خطوبة وقران) إلى أن يستطيع أن يؤسس بيت الزوجية. 
7 لا أشجعك أبدًا على الكذب على نفسك، ويجب أن تعتبري أن الخطأ حدث وأنتما معًا تتحملان مسئوليته، وعليه أن يشاركك هذه المسئولية.
8 أما أن تكتفي بالمخاوف والتستر على نفسك بأخطاء أخرى متلاحقة؛ فهذا هو عين الخيانة واللهو الذي يعاقبنا الله عليه. 
9 الزواج سترة يا ابنتي، وهذا الشاب أمام امتحان الآن؛ فإما يثبت شهامته أو خسته؛ فإن أثبت شهامة وأعلن خطبتكما وقرانكما لتصبحي زوجته شرعًا، ثم تعاونتماا لتأسيس بيت بعد فترة؛ ليكون لكما حفل زفاف ويعلن زواجكما اجتماعيًا، وعسى الله أن يلهمه ويعفو عنكما؛ خاصة إذا كان ندمكما توبة نصوحًا. 

أضف تعليقا

X