سيدتي وطفلك /مولودك

ما هي شروط استخدام اللهاية بطريقة صحية؟

لهاية الطفل
يجب على الأم اختيار حجم اللهاية المناسب للطفل
يفضل أن تربط اللهاية بسلسلة خاصة لكي لا يبتلعها الطفل

قالوا عن اللهاية أنها الأم الثانية للطفل، وذلك لأنها تحقق له متعة البقاء في وضع  يريحه ويشعره بالأمان، فما هي أضرار ومزايا اللهاية، وما هي شروطها الصحية؟

الدكتورة منال يوسف اختصاصية طب الأطفال تشير إلى ما يلي بهذا الصدد:

يمكن أن يعتاد الطفل اللهاية منذ الساعات الأولى من ولادته لأنه يريد أن يمص ليشعر بالأمان في هذه الحياة الجديدة عليه، ولكن ذلك لا يعني أن تقدم له.

يجب على الأم اختيار حجم اللهاية المناسب للطفل، فهناك من يختنق بلهاية كبيرة ومن يبتلع لهاية صغيرة.

يفضل أن تربط اللهاية بسلسلة خاصة لكي لا يبتلعها الطفل.

يجب أن ترفعي اللهاية من فمه بمجرد نومه.

يجب غسلها وتعقيمها على الدوام.

لا تضعيها في فمه بعد أن تقع أرضاً بحجة أنها مصنوعة من مادة لا تلتقط الأوساخ كما يروج صناعها.

اللهاية حسب الدراسات الحديثة تقلل من الموت المفاجئ لدى الرضع.

يفضل عدم تقديمها للطفل قبل عمر شهر لكي يعتاد على ثدي الأم.

لا تغلفي اللهاية بالسكر لكي لا تضر لثته ويكره حليب الأم.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X