أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الغذاء والدواء توضح الفرق بين السكر المضاف والطبيعي

رغم الخطر الكامن الذي يختبئ بين حبيبات السكر إلا أنّ هناك فرق بين السكر المضاف والسكر الطبيعي، الأمر الذي دفع الهيئة العامة للغذاء والدواء يوم أمس (الأحد) لتوضيح الفرق بينهما، باعتباره يمثل مصدرًا مهماً للكربوهيدرات التي توفر الطاقة اللازمة للجسم.

فقد أوضحت الهيئة أنّ السكر من الكربوهيدرات، فهو يوجد في عددٍ كبير من الأطعمة بشكل طبيعي أو يُضاف لبعض المنتجات.

أما السكر الطبيعي فهو السكر الموجود طبيعيًّا في الأغذية، مثل: الفواكه، والعسل، والحليب، أما السكر المضاف (سكر المائدة) فهو يُضاف إلى الأطعمة والمشروبات، مثل: المشروبات الغازية، وأطعمة الوجبات عالية الطاقة، والوجبات السريعة، والحلويات.

تجدر الإشارة إلى أنّ الأطعمة التي فيها الكثير من السكر المضاف تسهم في زيادة السعرات الحرارية في النظام الغذائي، ويوفر قيمة غذائية قليلة. بالإضافة إلى ذلك، غالبًا يوجد السكر المضاف بالأطعمة التي تحتوي أيضًا على دهون صلبة، مثل: الزبدة، أو السمن الصناعي، أو السمن الموجود بالمخبوزات.

كما أنّ تناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على سكر مضاف ودهون صلبة يزيد من احتمالية حدوث مشكلات صحية عديدة.

يذكر أنّ وزارة الزراعة الأمريكية كانت قد أوصت بعدم استخدام أكثر من 5 إلى 15 بالمئة من إجمالي السعرات اليومية من السكر المضاف والدهون الصلبة.
وحددت جمعية القلب الأمريكية إرشادات معينة بشأن السكريات المضافة بألا تحصل على أكثر من 100 سعرة حرارية في اليوم من السكريات المضافة بالنسبة إلى معظم النساء، وما لا يزيد عن 150 سعرة حرارية في اليوم بالنسبة إلى الرجال. وهو ما يعادل 6 ملاعق شاي من السكر المضاف للنساء، و9 ملاعق شاي للرجال. إلا أنّ معظم الأمريكيين _وللأسف الشديد_ يحصلون على أكثر من 22 ملعقة شاي، أو 355 سعرة حرارية من السكر المضاف يوميًّا، وهو ما يتخطى هذه التوصيات بكثير.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X