أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

العثور على ابن "سفير عربي" منتحراً بعيار ناري في العاصمة الأردنية عمان

كان يعاني من اكتئاب شديد
منطقة عبدون عمان

تمكنت الأجهزة الأمنية في المملكة الأردنية، صباح يوم الأربعاء 27 آذار / مارس الجاري. من العثور على جثة شاب عشريني في منطقة "عبدون" في العاصمة عمان. وبحسب ما أشارت إليه التحقيقات الجنائية الأولية، فإن سبب الوفاة كان جراء إصابة الشاب بعيار ناري في الرأس. كما أشارت التحقيقات إلى وجود "شبهة انتحار" في هذه الحادثة، وذلك وفقاً لما نشرته العديد من وسائل الإعلام الأردنية.

وبحسب ما ذكره موقع قناة "رؤيا" الإخباري، أن مصادر مطلعة كشفت للموقع بأن الجثة تعود إلى ابن السفير الليبي في العاصمة الأردنية عمان، والبالغ من العمر 27 عاماً. وبحسب المصادر نفسها، فقد كان السفير الليبي قد أبلغ عن اختفاء نجله يوم الثلاثاء الماضي، حيث قامت الأجهزة المختصة بالتعميم عليه، وبعد أقل من 24 ساعة من البلاغ، عثرت الأجهزة على جثة الشاب العشريني.

وأضاف موقع "رؤيا"، أنه تم نقل الجثة إلى المركز الوطني للطب الشرعي، وكانت مصابة بعيار ناري واحد بمنطقة الرأس داخل سيارة. إلى جانب أنها كانت بعيدة عن مبنى السفارة البريطانية بنحو نصف كيلومتر فقط. وتابعت المصادر لـ"رؤيا"، أنه قبل اختفاء الشاب، كان قد حدثت خلافات عائلية بينه وبين ذويه، الأمر الذي دفعه للخروج من المنزل. وعلى الرغم من أن التحقيقات الأولية تشير إلى أنها حادثة "انتحار"، إلا أن التحقيق لا يزال مستمراً.

من جانبه، كشف موقع "خبرني" الأردني، أنه ووفقاً للتحقيقات، فإن الشاب كان قد أرسل رسالة الى والده مساء يوم الثلاثاء الماضي 26 آذار / مارس، أعلمه من خلالها أنه ينوي الإقدام على الانتحار. وتابع "خبرني"، أن الشاب كان قد درس لفترة من الزمن في الولايات المتحدة الأمريكية، وعاد إلى الأردن للعلاج بعد اصابته بحالة شديد من الاكتئاب هناك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X