أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سيدة تتزعم عصابة «للتزوير».. وضحاياها مفاجأة!

تزوير
سيدة تتزعم عصابة
تزوير

كشفت أجهزة الأمن المصرية عن سيدة تتزعم عصابة لتزوير المحررات الرسمية والعرفية بتقليد الأختام الحكومية، واستخدامها في الحصول على تأشيرات للسفر بطريقة غير مشروعة، لكن المفاجأة التي أظهرتها التحقيقات أن من بين ضحايا تلك العصابة سفارات أجنبية.

وجاء ذلك بعد أن وردت إلى إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر بقطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة، شكاوى أكدت أن 3 أشخاص احترفوا تزوير المحررات الرسمية والعرفية، وتقليد الأختام الحكومية واستخدامها في إدخال الغش والتدليس على سفارات دول عربية وأجنبية بالبلاد، والحصول بموجبها على تأشيرات دخولها لتلك البلاد، وترويجها لراغبي الحصول عليها مقابل مبالغ مالية، واتخاذهم من شقة مستأجرة كائنة بدائرة قسم شرطة العمرانية بالجيزة مسرحاً لمزاولة نشاطهم الإجرامي.

وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاعي الأمن الوطني والأمن العام ومديرية أمن الجيزة، تم استهداف المتهمين، وبتفتيش الشقة محل التحريات تم ضبط أكلاشيه لخاتم شعار الجمهورية مقلد منسوب صدوره لإحدى الجهات الحكومية، 13 أكلاشيهاً لأختام مقلدة منسوب صدورها لعدة بنوك، وبعض الشركات السياحية ومكاتب الترجمة، 12 جواز سفر.

كما ضُبطت كمية كبيرة من كشوف لحسابات بنكية مزورة منسوب صدورها لعدة بنوك، وكمية كبيرة من السجلات التجارية مزورة ومجموعة من مطبوعات بعض شركات السياحة والبترول خالية البيانات وممهورة بأختام منسوب صدورها لتلك الجهات، ومطبوعات خالية البيانات ممهورة بخاتم شعار الدولة المقلد، بالإضافة إلى 3 طابعات كمبيوتر وجهازي لاب توب بفحصهما تبين أنهما يحويان العديد من الأختام الحكومية ومستندات رسمية وعرفية مقلدة.

وشملت المضبوطات مبالغ مالية واستمارات طلب الحصول على تأشيرات دخول للدول العربية والأجنبية، وكمية كبيرة من صور ضوئية لجوازات سفر، وأجندتين تحويان بيانات حسابات وتعاملات أفراد التشكيل العصابي وعملائهم.

بمواجهة المتهمين اعترفوا بنشاطهم الإجرامي، وأن الأختام المقلدة تحصلوا عليها من صاحب محل «زنكوغراف بالقاهرة» له معلومات جنائية مسجلة مقابل مبالغ مالية، تم استهدافه وضبطه.

وقررت النيابة حبس المتهمين على ذمة التحقيقات وتحفظت على المضبوطات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X