أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وفاة 3 من أبناء مؤسس موقع «أسوس» في هجمات سريلانكا

الملياردير الدنماركي أندرس هولش مؤسس أسوس فقد ثلاثة من أبنائه الأربعة
قتل أكثر من 290 شخصًا من بينهم 8 بريطانيين
فرق الإنقاذ تبحث عن الجرحى لإسعافهم ونقلهم للمستشفيات
صورة منشورة من ألما لأشقائها الثلاثة إستريد وإغنيس وألفريد

لم يتوقع أحد حدوث أي انفجارات أو هجمات إرهابية خلال احتفال العالم بعيد الفصح، خاصة في سريلانكا، لكن العالم صدم بوقوع عدة هجمات إرهابية في يوم واحد في أماكن مختلفة يوم أمس الأحد 21 إبريل
الجاري.

وكشفت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن متحدثًا باسم الملياردير الدنماركي، أندرس هولش بوفلسن، أكد وفاة 3 من أبناء الملياردير الأربعة في هجمات سريلانكا الإرهابية أمس الأحد.

وذكرت التقارير أن أبناء مالك موقع «أسوس ASOS» البريطاني، الذي يعرض الأزياء ومستحضرات التجميل للبيع عبر الإنترنت، سافروا إلى سريلانكا لقضاء عطلة عيد الفصح، ولم يتوقعوا أن تكون النهاية مأساوية، ولم يتم تحديد أو كشف أسماء الأبناء الثلاثة الذين قتلوا من بين الأربعة.

وشهدت العاصمة، كولومبو، والمدن المجاورة تفجيرات إرهابية يوم الأحد، استهدفت الفنادق والكنائس أثناء إحياء قداس عيد الفصح، دون أن تتبنى حتى الآن أي جهة المسؤولية الكاملة عن هذه الهجمات.

ودمرت الانفجارات معالم حول العاصمة وعلى الساحل الشرقي لسريلانكا، مستهدفة ضيوف الفنادق والمسيحيين والسياح الأجانب.

ويُخشى أن يكون 35 أجنبيًا، على الأقل، قد قتلوا في الهجمات، بما في ذلك 8 بريطانيين، وفقًا لصحيفة «ديلي ميل» وموقع «روسيا اليوم» ووكالات إخبارية.

من جهتها، أمرت وزارة الدفاع السريلانكية بحظر التجول «حتى إشعار آخر»، بينما يجري حجب الوصول إلى خدمات المراسلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

واستهدفت 8 انفجارات ثلاث كنائس وعدة فنادق يوم الأحد في كولومبو عاصمة سريلانكا ومحيطها أثناء احتفالات المسيحيين الكاثوليك بعيد الفصح، مما أدى إلى مقتل 290 شخصًا، بينهم 35 أجنبيًا وجرح المئات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X