أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وزير العمل: نسعى إلى تعزيزِ ممارساتِ السلامةِ والصحةِ المهنية

أكد وزير العمل والتنمية الاجتماعية م. أحمد بن سليمان الراجحي، في كلمته التي ألقاها، بمؤتمر السلامة والصحة المهنية الذي عقدته وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، أن انعقادُ هذا المؤتمرِ يأتي إيماناً مِنا بأهميةِ رفعِ التوعيةِ بمفهومِ السلامةِ والصحةِ في بيئةِ العملِ، ونشر ثقافةِ الوقايةِ، بما يُسهمُ في تعزيزِ حمايةِ سلامةِ وصحةِ العاملينَ والحفاظ على الممتلكاتِ والبيئةِ، وبما ينعكسُ إيجاباً على خفضِ تكاليفِ إصاباتِ العملِ، وتعزيز كفاءةِ المنشآتِ.


وأكد أن مفهومَ بيئةِ العملِ يتعَدَّى الأمورَ التوعويةَ والتنظيميةَ المحيطةَ بالعاملينَ في بيئةِ العملِ، لذلك قامتْ الوزارةُ بوضعِ إطارٍ أشملَ يتكوَّنُ مِن عدةِ ركائز استراتيجية جميعها تَسعى إلى تعزيزِ ممارساتِ السلامةِ والصحةِ المهنيةِ، وذلك من خِلالِ (البرنامجِ الوطني الاستراتيجي للسلامةِ والصحةِ المهنيةِ)، الَّذي يُعدُ أحدَ مبادراتِ الوزارةِ في برنامجِ التحوّلِ الوطني 2020، أحد برامجِ رؤيةِ المملكةِ 2030، من أجلِ التأثيرِ الإيجابي في بيئةِ العملِ بشكلٍ شموليٍّ.


مبيناً أن البرنامجُ الوطنيُّ الاستراتيجيُّ للسلامةِ والصحةِ المهنيةِ يرتكز على أربعِ ركائزَ رئيسيةٍ هي: تعزيزُ التوعيةِ ونشر ثقافةِ الوقايةِ، وتعزيزُ تواجدِ الكوادرِ الوطنيةِ والبنيةِ التحتيةِ للسلامةِ والصحةِ المهنيةِ وتعزيزُ التشريعاتِ والأنظمةِ وتعزيزُ تفتيشِ السلامةِ والصحةِ المهنيةِ وتسجيل الإصاباتِ والتحقيقِ في حوادثِ العملِ.


وشدد في نهاية كلمته على أنَّ المنشآتِ شريكٌ لَها في تحقيقِ النجاحِ، حيث أنَّ دورَ أصحابِ العملِ والعاملينَ ضروريٌّ في المساهمةِ في تَطبيقِ ممارساتِ السلامةِ والصحةِ المهنيةِ، بَلْ يُعتبرُ دوراً جوهرياً يجعلُ من جهودِ الوزارةِ في هذا المجالِ واقعاً ملمُوساً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X