أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تعرفوا: لماذا خطف الطفلان الإماراتيان أنظار الصينيين في بكين اليوم

استعان المجلس الوطني للإعلام، بطفلة وطفل مواطنين؛ للترويج لجناح دولة الإمارات في معرض «إكسبو 2019 بكين»، الذي افتتحه صباح اليوم، المدير العام للمجلس، منصور إبراهيم المنصوري، في العاصمة الصينية بكين.


وتمكنت الطفلة سلمى العامري «9 سنوات»، والطفل أحمد المرزوقي «11 سنة»، من مدرسة حمدان بن زايد في أبوظبي، من جذب عدد كبير من زوّار المعرض، ولاسيما الصينيين، إلى الجناح الإماراتي، وذلك لإتقانهما اللغة الصينية التي يدرسانها بالمدرسة؛ حيث تسابق الصينيون على التحدث إليهما عند مدخل الجناح، الذي وقفا أمامه بالزي الوطني، كما حرص العشرات من الزوّار على التقاط الصور بجوارهما.


وقالت الطفلة سلمى العامري: «أشعر بسعادة بالغة لاختياري لتمثيل الدولة في حدث ضخم خارج الإمارات مثل «إكسبو»؛ مؤكدة أن اختيارها لهذا التمثيل، جاء عقب اسقبالها الرئيس الصيني شي جين بينغ، بكلمة ترحيب باللغة الصينية، خلال زيارته الأخيرة للدولة.


فيما أبدى الطفل أحمد المرزوقي، سعادته الغامرة بالمشاركة في فعاليات «إكسبو بكين»؛ مؤكداً أن اختياره يجعله يشعر بالفخر ويضعه أمام مسئولية إتمام دراسته للغة الصينية وخدمة وطنه.


يذكر أنه يعرض في جناح دولة الإمارات في «إكسبو بكين» فيديو، أعدّه المجلس الوطني للإعلام باللغتين الصينية والإنجليزية، عن تاريخ الزراعة في الدولة، يربط بين الوسائل البدائية والتراثية التي استعان بها الآباء في الزراعة، والتقنيات الحديثة والهائلة التي تستخدمها الدولة حالياً في الزراعة بمختلف أنواعها.


ويبدأ الفيديو بكلمات ترحيبية يلقيها الطفلان سلمى العامري وأحمد المرزوقي، باعتبارهما يجسدان حاضر ومستقبل الدولة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X