أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

د. رجاء القرق تطلق أول سيرة ذاتية لسيدة إماراتية

أول سيرة ذاتية لسيدة أعمال إماراتية
السيرة الذاتية الملهمة للدكتورة رجاء عيسى القرق تتوفر باللغة العربية لدى كبرى متاجر الكتب

بعد ما حظيت به صفحاته باللغة الإنكليزية من إقبالٍ ونجاح، وبعد أربعة أشهرٍ فقط من إطلاقه كأول سيرة ذاتية لسيدة أعمال إماراتية، أطلقت الدكتورة رجاء عيسى القرق، سيدة الأعمال الإماراتيّة المتميّزة والمعروفة على مستوى المنطقة، كتاب سيرتها الذاتية «رجاء القرق– السيرة الذاتية»، بنسخته العربية؛ لتسرد من خلاله رؤى متعمّقة حول المحطات المفصليّة والملهمة في مسيرتها التي أفضت بها؛ لتتولى منصب المديرة العليا لمجموعة عيسى صالح القرق.


شخصية ملهمة للقيادات الشابة


يسلط هذا الكتاب الضوء على قصةٍ شخصيةٍ وملهمة، تسرد على القرّاء المحطات التي مرت بها هذه المرأة الرائدة في الأعمال في مختلف مراحل حياتها، بدءاً من طفولتها التي قضتها على ضفاف خور دبي إلى دراستها الأدب الإنجليزي في الكويت، وصولاً إلى بدايات مسيرتها المهنية في مدرسة زعبيل الثانوية وانضمامها لاحقاً إلى مجموعة شركات عيسى صالح القرق، التي تُعتبر اليوم من أبرز مجموعات الأعمال العائلية في الإمارات والمنطقة بشكلٍ عام، بالإضافة إلى تقديم سردٍ معمّق حول الصعوبات والتحديات التي واجهت الدكتورة القرق وكيف تغلّبت عليها؛ لتترك بذلك إرثاً غنياً يُلهم جيلاً من القياديات الشابات. كما يتحدث الكتاب في الوقت ذاته عن مسيرة نمو دبي.


ضمن السيدات الـ 100 الأقوى في العالم


وقد جاء تصنيف الدكتورة القرق، الحاصلة على الدكتوراه الفخرية في الأدب والاقتصاد، ضمن قائمة «أقوى 100 سيدة في العالم» حسب تصنيف مجلّة «فوربس» الأميريكية لعام 2018، حيث حلت في المرتبة 82 بعد أن حلّت في المرتبة 90 في العام السابق. كما حلت في المرتبة 28 ضمن قائمة «أقوى 100 شخصية عربية» حسب مجلّة «جلف بزنس» لعام 2018.
كما عرفت بدعمها المستمر لرائدات الأعمال العربيات وتشجيعهنّ، فضلاً عن تخصيص الكثير من وقتها للأنشطة الإنسانية والخيرية والاجتماعية، لا سيما مع مؤسسة عيسى صالح القرق الخيرية، مؤسسة «الجليلة» حيث تترأس مجلس الإدارة في كل من المؤسستين. إلى جانب ذلك، تشغل الدكتورة القرق منصب رئيسة مجلس سيدات أعمال دبي؛ ونائبة رئيس مجلس إدارة «مدينة دبي الطبية»؛ وهي أيضاً عضو في مجلس إدارة «غرفة تجارة وصناعة دبي» وجمعية «النهضة النسائية دبي».


وهي أول سيّدة إماراتية تشغل عضويّة في مجلس إدارة بنك «إتش إس بي سي الشرق الأوسط المحدود». بالإضافةً لكونها عضوة في مجلس أمناء مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية؛ ونائبة رئيس مجلس الأمناء في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية؛ وعضوة مجلس أمناء جامعة حمدان بن محمد الذكية أيضاً.


وفيما يتعلق بكتابها، تقول: «تتمحور سيرتي الذاتية حول الصعوبات والعقبات التي واجهتني خلال مسيرتي، والتي نجحتُ في تحويلها إلى إمكانات وفرص مميزة. وآمل أن تُشكّل قصّتي علامة فارقة في إلهام الأجيال الشابة للإيمان بقدراتهم على بلوغ أحلامهم وتحفيزهم على بذل أفضل ما بوسعهم والسعي بجدية لتحقيق هذه الأحلام دون الوقوع في فخ الاستسلام».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X