رمضان /عن رمضان

فضل الدعاء عند الإفطار في رمضان

الدعاء عند الإفطار

بناءً على ما ذُكِرَ في فتاوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله- فإن هناك أدعية مأثورة عن المصطفى صلى الله عليه وسلم عند الإفطار، وهي:
روى ابن ماجة عن عبد الله بن عمرو بن العاص، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن للصائم عند فطره دعوة ما تُرَد"، وكان عبد الله إذا أفطر يقول: "اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شيء أن تغفر لي".
وثبت أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول: "ذهب الظمأ، وابتلت العروق، وثبُتَ الأجر إن شاء الله تعالى".
وروى مرسلاً أنه صلى الله عليه وسلم كان يقول: "اللهم لك صُمت، وعلى رزقك أفطرت".


وروى الترمذي بسند حسن أنه صلى الله عليه وسلم قال: "ثلاثة لا تُرد دعوتهم: الصائم حتى يُفطر، والإمام العادل، والمظلوم".
وعن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا أفطر عند أهل بيت قال لهم: «أفطر عندكم الصائمون وغشيتكم الرحمة وأكل طعامكم الأبرار، وتنزلت عليكم الملائكة»، ويدعو الصائم عند الإفطار بما أحب لدينه ودنياه وآخرته، لنفسه ولذويه وللمسلمين.
وفي فتوى للشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله- عن أدعية السحور، أنه قال: "أما الدعاء عند السحور فلا أعلم فيه سُنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ولكن الإنسان يدعو عند أكله وشربه في كل وقت بما جاءت به السُّنة، فيُسمي الله تعالى في أوله ويحمد الله تعالى في آخره، فإن الله يرضى عن العبد يأكل الأكل فيحمده عليه، ويشرب الشرب فيحمده عليه".
لكن من أخَّر سحوره إلى الثلث الأخير من الليل فإنه يدرك بذلك وقت النزول الإلهي فيه ، وهو وقت استجابة الدعاء .
فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( يَنْزِلُ رَبُّنَا تَبَارَكَ وَتَعَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ يَقُولُ : مَنْ يَدْعُونِي فَأَسْتَجِيبَ لَهُ ، مَنْ يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ ، مَنْ يَسْتَغْفِرُنِي فَأَغْفِرَ لَهُ ) . رواه البخاري . فيدعو في هذا الوقت لكونه وقت إجابة لا من أجل السحور .

أضف تعليقا

المزيد من عن رمضان

X