أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مواصفات الإحرام الصحية وفق مقاييس الهيئة السعودية للجودة

الهيئة تحذر من خطر لبس الإحرام المصنوع من البولستر

في أرقام صادمة، كشفت دراسة أجرتها «الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة»، عن أن 73% من ملابس الإحرام الواردة إلى المملكة غير مطابقة للمواصفات الصحية.

وأظهرت نتائج الدراسة التي هدفت إلى تطوير مقاييس جودة ملابس الإحرام، أن جميع العيّنات التي أجريت عليها الدراسة، مصنوعة من البولستر وغير مقاومة للبكتيريا والأشعة فوق البنفسجية.

ووفق الدراسة، فقد تم جمع 100 عيّنة سُحبت من واردات 9 دول، أجري عليها 14 اختباراً، أظهرت نتائجها أن معظمها لم تحقق مستوى الجودة المطلوب، والنسبة الأكبر لم تجتز اختبار قوة الشد.

كما اتضح أن ملابس الإحرام المصنوعة من القطن «تتحلل بعد 60 يومًا بعكس المصنوعة من البوليستر التي لا تتحلل».

ويشار إلى أن نسبة الإحرامات المستوردة من الصين تبلغ 55% وهي النسبة الأكبر، وتليها مصر وتركيا والهند وباكستان وسلطنة عمان والإمارات، فيما تمثل حجم الصناعة المحلية 1.8% فقط.

وفي هذا السياق، قالت اخصائية أمراض الجلدية والتجميل من عيادة خاصة بجدة، الدكتورة رشا الدباح لـ«سيدتي» إنه «لا يجب ارتداء أقمشة مصنوعة من البولستر في الأجواء الحارة، خصوصا ملابس الإحرام لما قد يسببه من أضرار عدة، ويجب اعتماد قماش قطني مئة بالمئة».

وأشارت الدكتورة إلى أن «الإحرام المصنوع من البولستر يصيب الجلد بالتهابات عدة في الإبطين وأسفل البطن وداخل الفخذين، خصوصا لمن يعانون من الإكزيما، إذ تعمل هذه المادة على تهيج الجلد».

 

 

 

تعليمات هامة قبل شراء الإحرام

 

أوضحت هيئة المقاييس والجودة، مواصفات الإحرام الصحية التي يجب مراعاتها قبل الشراء، وهي:

1 - قراءة بطاقة البيانات التوضيحية للتأكد من اسم الصانع وبلد المنشأ ونسبة القطن والتي يجب أن تكون 100% لامتصاص حرارة ورطوبة الجسم.

2 - التأكد من خلو الإحرام من العيوب التصنيعية أو الثقوب.

3 - أن يكون ناصع البياض بدون بقع أو اتساخ.

4 - عدم وجود زخارف تتعارض مع الأداب الإسلامية.

5 - اختبار تماسك خيوط الإحرام عن طريق الشد.

6 - يجب غسل الإحرام جيدًا قبل استخدامه لإزالة جميع المواد الكيميائية.

7 - يجب شراءه من أماكن موثوقة.

فيما حذرت الهيئة من استخدام إحرامات غير مطابقة لمواصفات الجودة لما قد تسببه من أضرار عدة منها: ارتفاع درجة حرارة الجسم، ظهور بعض الفطريات والبكتيريا الضارة، عدم الارتياح والشعور بالتعب أثناء أداء المناسك.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X