أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

انتحار طالب حزنًا على انفصال والديه

أصيب طالب بالصف الثالث الثانوي بحالة اكتئاب حزنًا على طلاق أمه، وبعد أيام من انفصال والديه انعزل الطالب داخل غرفته، وصنع مشنقة لنفسه وتخلص من حياته وانتحر داخل منزل أسرته في كوم حمادة بمحافظة البحيرة، بعدما ساءت حالته النفسية.

فوجئ والد الطالب بالعثور على نجله جثة هامدة داخل غرفته، فأسرع بإنزالها وتوجه إلى مستشفى كوم حمادة وبتوقيع الكشف الطبي تبين أن الطالب أسامة أحمد 17 سنة لفظ أنفاسه الأخيرة، وكانت الأجهزة الأمنية، قد تلقت بلاغًا بوصول طالب بالصف الثالث الثانوي، ويقيم بقرية الجلاء التابعة لدائرة المركز، جثة هامدة، بعد أن شنق نفسه داخل شقته مستعينًا «بملاءة سرير» ربط أحد طرفيها في سقف غرفته والطرف الآخر في رقبته ثم أسقط نفسه من أعلى مكتب كان يقف عليه فلقي مصرعه في الحال.

انتقلت قوة أمنية إلي مكان المنزل وعاينت غرفته وشاهدت المشنقة التي صنعها الطالب داخل غرفته، وبسؤال والده (إبراهيم. م) 55 سنة يعمل رئيس وحدة حسابات بالتربية والتعليم، ونجل عمه (أشرف) 36 سنة عامل، ويقيمان بذات الناحية، قررا قيام المذكور بالانتحار لمعاناته من حالة نفسية سيئة، نظرًا لطلاق والديه وكثرة زواج والده.

قررت النيابة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثة الطالب لبيان أسباب الوفاة وموافاة النيابة بنتائج تقرير الصفة التشريحية، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث؛ لتحديد أسبابه بشكل رسمي، وإخطار النيابة العامة بما انتهت إليه تلك التحريات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X