أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

«مخالفة سير» تثير غضب الكثيرين وتفتح تحقيقاً رسمياً في الأوروغواي

البعض اعتبروه متحرشاً
مخالفة السير الغريبة
خالفها بسبب جمالها المفرط على الطرقات
تعبيرية

مخالفة سير غريبة من نوعها، تعرضت لها فتاة كانت تقود سيارتها في مدينة «بايساندو» غربي الأوروغواي يوم 25 مايو الماضي. أثارت جدلاً واسعاً وغضباً كبيراً بمختلف أنحاء البلاد. الأمر الذي دفع بالسلطات إلى فتح تحقيق بحق شرطي السير الذي كان قد كتب بمخالفة السير هذه، أن أسبابها «الجمال المفرط على الطرق العامة».

ووفقاً لما نقله موقع «سكاي نيوز» عن موقع «أوديتي سنترال» الأوروغوياني، بأن الشرطي المذكور، كان قد أوقف سيارة الفتاة وحرر مخالفة «رسمية» بحقها، يتغزل خلالها بجمال الفتاة، كما أنه لم يكتفِ بمخالفتها بسبب «الجمال المفرط على الطرقات» كما كتب، بل وأيضاً أضاف عبارة «أنا أحبك». ما أثار غضب الكثيرين في البلاد، الذين اعتبروا أن الشرطي «تحرش» بالفتاة وأساء لها لفظياً.

ووفقاً لما ذكرته الصحيفة المحلية، بأن الشرطة في مدينة «بايساندو»، فتحت تحقيقاً شاملاً في هذه الحادثة، بسبب قيام شرطي سير باستخدام «وثيقة رسمية» لأغراض غير مصرح بها. وفي الوقت الذي رأى به البعض أنه كان يحاول التعامل بشكل لطيف مع الفتاة وأعجبوا بطريقة «تغزله» فيها. إلا أن الكثيرين غيرهم وجدوه «متحرشاً»، وأنه استخدم سلطاته الرسمية حتى يفعل هذا الأمر «المُشين».

وبعد أن تم تداول صورة المخالفة الغريبة على العديد من مواقع التواصل الاجتماعي، أطلق البعض لقب «شرطي مرور الحب» على الفاعل. بينما آخرون اتهموه بالإساءة إلى الفتاة ووصفوه بـ«الشرطي المتحرش». وفي كلتا الحالتين يبدو أنه لم يكن بحسبانه على الإطلاق أن تصل به الأمور إلى هذا الحدّ؛ حيث إنه من الممكن أن يفقد وظيفته بسبب هذه المخالفة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X