أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أم هددت ابنتها بالفضيحة فانتحرت

انتحار
انتحار

هددت سيدة في العقد الخامس من عمرها ابنتها بالفضيحة، بسبب كثرة علاقتها بالشباب والسهر معهم حتى أوقات متأخرة من الليل، فأصيبت الفتاة التي لا تزال طالبة جامعية بحالة اكتئاب من تهديد والدتها، فقررت التخلص من حياتها، فألقت بنفسها من شرفة منزلها في الطابق الثامن بحي المطرية شرق العاصمة القاهرة.

وعقب الحادث انتقل مدير نيابة المطرية إلى مستشفى المطرية التعليمي وناظر جثة الطالبة وتبين أنها تدعى «نهى. م» 19 سنة وبها كدمات متفرقة في أنحاء الجسد من جراء ارتطام جسدها بالأرض عقب سقوطها من شرفة منزل أسرتها.

وأفادت تحريات المباحث أن الطالبة المنتحرة تقيم بصحبة والدتها وخالتها في منطقة المسلة حي المطرية لانفصال والدتها عن والدها الذي هجرهما وأقام في محافظة المنيا جنوب صعيد مصر بسبب وجود خلافات أسرية مع زوجته، وأن الفتاة كانت دائمة السهر والتنزه مع زملائها والتأخر ليلاً الأمر الذي كان يثير غضب والدتها التي عاتبتها أكثر من مرة، وليلة الحادث هددتها الأم بفضح أمرها وإبلاغ والدها، فقامت بإلقاء نفسها من شرفه المنزل من الطابق الثامن لتسقط جثة هامدة، تم نقلها إلى مستشفى المطرية العام، وقررت النيابة استدعاء والدتها لسماع أقوالهان واستعجلت تحريات المباحث حول الواقعة، كما قررت تشريح الجثة لبيان سبب الوفاة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X