أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الإعلان عن إقامة أول قُدّاس في «كاتدرائية نوتردام» بعد كارثة الحريق

كاتدرائية نوتردام في باريس
كاتدرائية نوتردام
سيكون قداساً غير مفتوح للناس
أول قداس فيها بعد كارثة الحريق
بعد الحريق الذي دمر العديد من الكنوز داخلها

عقب الكارثة التي بّثت مشاعر الحزن في قلوب الناس على اختلاف أعراقهم ومذاهبهم. ها هي «أبرشية باريس» في العاصمة الفرنسية، تعلن أنه سيقام أول قُدّاس غير مفتوح أمام الجماهير في «كاتدرائية نوتردام»، وذلك بعد قرابة الشهرين من الحريق الضخم الذي شبّ في الكاتدرائية وأسفر عن تدمير العديد من الكنوز التاريخية والمقدسة فيها.

ووفقاً لـ«سكاي نيوز»، فقد قالت الأبرشية في العاصمة باريس يوم الثلاثاء 11 حزيران/يونيو الجاري، أن القداس الذي سيقام السبت المقبل بالخامس عشر من الشهر نفسه، سيترأسه أسقف باريس المطران «ميشيل أوبوتي». كما أوضحت الأبرشية أنه سيكون على أحد مذابح الكاتدرائية بحضور عدد قليل من الأشخاص ما لا يجاوز الـ20 شخصاً، من بينهم رهبان وكهنة الكاتدرائية نفسها. معللة ذلك أنه راجع لـ«أسباب أمنية واضحة».

ومن الجدير بالذكر، أن قُدّاس يوم السبت المقبل، سيكون الأول منذ وقوع كارثة الحريق الذي تسبب بأضرار بالغة بـ«كاتدرائية نوتردام» في تاريخ 15 نيسان/أبريل الماضي. وأشارت الأبرشية أنه سيكون بالتزامن مع ذكرى تكريس مذبح الكاتدرائية. حيث سيتم نقل القُدّاس مباشرة عبر قنوات تلفزيونية، ما يتيح للناس أن يشاركوا فيه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X