أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

غرفة الرياض تطالب بمقاطعة الشركات التركية

تركيا
عجلان العجلان

تقوم وسائل الإعلام التركية، بدعم من حكومتها، في الفترة الأخيرة بشن حرب إعلامية قذرة على السعودية، إضافة إلى التصريحات التي يدلي بها مسؤولون أتراك بهدف بث الفتن في المنطقة.

في المقابل، تعاملت القيادة السعودية الرشيدة بحكمة مع هذه التصرفات الصبيانية من خلال ضبط النفس، والرد على الاتهامات التركية بالأدلة والبراهين التي تدحض ما يروجونه إعلامياً.

وفي ردٍّ على استمرار تركيا في نهجها العدائي، طالب عجلان العجلان، رئيس الغرفة الصناعية والتجارية بالرياض، بمقاطعة الاستيراد والتعامل مع الشركات التركية بسبب مناصبة تركيا العداء للسعودية واستهدافها قيادةً وشعباً.

وقال العجلان في تغريدة على حسابه في تويتر: «في ظل مواصلة القيادة التركية ورئيسها أردوغان مناصبة العداء واستهداف السعودية قيادةً وشعباً، فإننا مطالبون أكثر من أي وقت مضى بمقاطعتهم ليس في السياحة والاستثمار فقط، بل وفي كل شيء، مثل الاستيراد، واستقطاب العمالة، والتعامل مع الشركات التركية. المقاطعة الشاملة أقل ما يُرد به على هذا العداء السافر».

يذكر أن «غرفة الرياض»، كانت قد حذرت في وقت سابق من الاستثمار في تركيا بسبب المخاطر الاستثمارية والأمنية، مبينةً في حينه أنها تلقت عديداً من الاتصالات والشكاوى من مستثمرين سعوديين هناك يواجهون مشكلات وقضايا تهدد استثماراتهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X