أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

بالصور.. أغرب من الخيال.. ثعبان يبتلع تمساحاً في أحد المستنقعات

لم يتبقَ من التمساح أي شيء
مشهد لا نراه كل يوم
لم يتبقَ من التمساح سوى ذيله فقط
ثعبان الأوليف بايثون أجهز على التمساح
ثعبان الأوليف بايثون العملاق
الثعبان لحظة اقترابه من التمساح
يفصل الثعبان فكيه عن بعضهما ليتمكن من ابتلاع الفرائس
الأوليف بايثون يعتبر ثاني أكبر الثعابين في أستراليا
الثعبان يلتف حول جسد التمساح
سوف يقضي الثعبان ساعات طويلة لهضم فريسته
مشهد يخطف الأنفاس من الحياة البرية
تمكن من التهام التمساح كاملاً
التف حوله وخنقه قبل ابتلاعه

لم تَبُح الطبيعة الأم بكل أسرارها بعد.. ولا تزال تخبئ بين أشجارها وفي أنهارها وبحارها ومحيطاتها، وداخل غرائز مخلوقاتها التي لا تعدّ ولا تحصى، دهشات عديدة -هي الأخرى- لن تُعد ولن تحصى. ولأن هذه الأمور والمذهلة تحدث خلف كاميرات المصورين ولا نراها كل يوم، فإنه من النادر أن نتمكن من التقاطها ومشاهدتها، إلا أنه في الفترات الماضية، تمكن مصور حياة برية، من التقاط صور تحبس الأنفاس؛ يظهر فيها ثعبان يبتلع تمساحاً ضخماً في أحد مستنقعات «كوينزلاند» الأسترالية.

ووفقاً لما نقله موقع «روسيا اليوم»، عن صحيفة «ميرور» البريطانية، أن الصدفة قادت «مارتن مولر»، وهو مصور للحياة البرّية، ومغامر أسترالي عاشق لرياضة التجديف، إلى أن يلتقط عدداً من الصور المدهشة، التي تُظهر ثعباناً من فصيلة «أوليف بايثون olive python»، المعروف بأنه ثاني أكبر الثعابين في أستراليا. وهو يقوم بابتلاع تمساح ضخم بعد أن التف بكامل جسده حوله وخنقه حتى الموت. حيث لم يتبقِ من التمساح سوى ذيله فقط.


ما نعتبره «غريباً».. يحدث كل يوم في الطبيعة

thbn.jpg
بعد أن عاش «مارتن مولر» هذه اللحظات الخاطفة للأنفاس لثعبان يبتلع تمساحاً ضخماً، في أحد مستنقعات ولاية «كوينزلاند»، الواقعة شمال شرق أستراليا، قام بمشاركة الصور مع منظمة «جي جي وايلد لايف ريسكيو GG Wilidlife Rescue»، المنظمة غير الربحية المختصة بالحياة البرية، والتي بدورها قامت بنشر الصور عبر صفحتها الخاصة على موقع الـ«فيسبوك»، وكتبت تعليقاً على الصور جاء فيه: «صور مذهلة لثعبان الأوليف بايثون، ثاني أكبر الثعابين في أستراليا، وهو يلتهم تمساحاً من فصيلة (جونستون) الأسترالي الضخم، في المياه العذبة. هذا مشهد رائع من الحياة البرية».

وفي حديث لها مع صحيفة الـ«ديلي ميل أستراليا Daily Mail Australia»، قالت «ميشيل جونز»، مالكة منظمة «جي جي وايلد لايف ريسكيو»، إنه ليس أمراً غريباً أن تقوم الثعابين بمحاولة ابتلاع وأكل تمساح ضخم، فهو أمر شائع للغاية، ويحدث كل يوم في الحياة البرّية، وأضافت أن الثعابين تقوم بفصل فكيها عن بعضهما البعض؛ حتى تتمكن من ابتلاع الفرائس الكبيرة.


تفاعل كبير مع الصور على الـ«فيسبوك»..

thbt.jpg
وحتى هذه اللحظة، لاقت هذه الصور تفاعلاً واسعاً بين مستخدمي ورواد التواصل الاجتماعي، حيث تفاعل معها ما يزيد على الـ17 ألف شخص حتى الآن، وضعوا إعجاباتهم عليها، و19 ألف شخص علقوا بآراء مختلفة حولها، وأكثر من 35 شخصاً شاركها. وانقسم المتابعون لهذه المشاهد، بين من وصفها بأنها مشهد «مذهل ورائع» يجسد الحياة البرية، التي لا نراها كل يوم على حقيقتها، دون أي تدخل من بني البشر، ومنهم من رأى بأنه مشهد مروع ومخيف.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X