أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

فرقة موسيقية يبدعون بأدوات من القمامة!

الفرقة الموسيقية
مكان تجميع القمامة
القمامة التي استعملها الفريق الموسيقي للعزف عليها
إحدى القمامات المستخدمة في العزف

قام بعض محبي الموسيقى من عازفين ومغنين بعمل فريق غنائي متكامل باستخدام مخلفات القمامة في تجهيز الآلات.

وبحسب موقع «يورو نيوز» قام بعض الأصدقاء باستخدام النفايات المعاد تدويرها لخلق موسيقى فريدة من نوعها في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

قد يكون تفريغ القمامة في كينشاسا عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية مكاناً غريباً بالنسبة لمعظم الناس للبحث عن الإلهام، ولكن بالنسبة للموسيقيين الكونغوليين ومؤسس مجموعة Fulu Muziki «بيسكو كرين» فإن هذا هو المكان المثالي للعثور على المواد المعاد تدويرها التي يستخدمها لإنشاء صوت فرقته الفريدة.

Fulu Muziki التي تغني الموسيقى من القمامة في لغة اللينجالا المحلية، لديها ميزة خاصة واحدة تجعلها فريدة من نوعها. فبدلاً من شراء الأدوات ودفع الأموال، يصنع أعضاء الفرقة أصواتهم من قطع القمامة،
باستخدام الخردة المعدنية أو الزجاجات البلاستيكية أو العلب أو أنابيب المياه يُمكن للفريق تصنيع أدواتهم.

واكتسبت مجموعة Fulu Muziki شهرة واسعة بين من يعشقون إيقاعاتهم وجهودهم لتعزيز إعادة التدوير في بلد ينتج أكثر من 9000 طن من النفايات يومياً.

وقد أدى الافتقار إلى مرافق مناسبة لإدارة النفايات وإعادة تدويرها إلى امتلاء كينشاسا بالأكياس البلاستيكية المهملة وغيرها من النفايات التي غالباً ما تعوق نظام الصرف في المدينة.

وتقول مجموعة Fulu Muziki إن موسيقاهم لا تساعد فقط على رفع مستوى الوعي حول الحاجة إلى إعادة التدوير ولكن أيضاً توضح مقدار ما يمكن للأفراد تحقيقه.

قد لا يكون لدى Fulu Muziki الحل لمشاكل النفايات الهائلة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، ولكن مع وجود رسالة إيجابية وموسيقاهم الملهمة، فإنهم على الأقل ينجحون في زيادة الوعي بين الأعداد المتزايدة من المشجعين المخلصين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X