أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

عروس غاضبة طردت وصيفتها بسبب «تـاغ» على الفيسبوك

نشرت صورة فستان الزفاف قبل موعد الحفل
إحدى وصيفاتها أفسدت مفاجأتها
نصحوها بأن تطردها ولا تدعوها للحفل
ما نشرته العروس
العروس شعرت بالغضب وبخيبة أمل

تخيلوا القلق والتوتر الذي تعيشه أي عروس قبيل زفافها؛ تكون غارقة في التفكير بأصغر التفاصيل، حتى ولو كانت قد انتهت من كل شيء. فـ«ليلة العمر» يجب أن تسير بأجمل حُلّةٍ ممكنة. ولكن، أحياناً، وسط كل هذا القلق و«الذعر»، تظهر مشاكل، رغم أنها قد تكون صغيرة، إلا أنها تأخذ حصة كبيرة من هذا تفكير العروس، وتتحول إلى أحد أكبر المنغصات بالنسبة لها، تماماً كما حدث في المملكة المتحدة، عندما قامت عروس غاضبة بطرد وصيفتها بسبب.. «تــاغ» على الفيسبوك.
ونقلاً عن صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية، فإن وصيفة إحدى العرائس، التي يُعتقد بأنها من المملكة المتحدة، دون أن يتم التأكد من هويتها أو مكان إقامتها اللذيْن ظلا مجهوليْن. كانت قد خالفت أحد أبرز التقاليد العالم الغربي فيما يخص الزفاف؛ وهو أن يظلّ «فستان العروس» بمثابة مفاجأة سعيدة، لا يراه العريس أو الأهل والأصدقاء إلا في ليلة الزفاف فقط. حيث قامت هذه الوصيفة بالكشف عن هذه المفاجأة قبل الموعد المنشود ببضعة أيام، الأمر الذي أثار غضب العروس بشكل لا يُصدق.

هكذا تحول الفرح إلى.. غضب لا ينتهي
وتابعت الصحيفة البريطانية أن العروس الغاضبة كانت قد شاركت تفاصيل ما حدث معها عبر موقع «مومسنيت»، وأوضحت أن وصيفتها المختارة، وهي إحدى صديقاتها المقربات، كانت قد أفسدت جزءاً مهماً للغاية من مفاجأة العمر؛ عندما نشرت صورة فستان الزفاف عبر صفحتها على الـ«فيسبوك». ولم تكتفِ الوصيفة بهذا الأمر، بل إنها وضعت «تــــاغ/إشارة» على الصورة لعدد من الأشخاص، كان من بينهم «العريس» نفسه، وعدد من عائلة العروس.

وأشارت العروس «الغامضة»، في منشورها على الموقع، إلى أنها ظلت لفترة طويلة تبحث عن فستان الزفاف «المثالي»، ولاقت صعوبة حتى عثرت عليه. وتابعت أنها كانت سعيدة جداً لإيجاد فستان يناسبها، وكان عليها أن تذهب لمرة أخيرة حتى تقيسه قبل الحفل الكبير. وأخذت برفقتها إحدى صديقاتها المقربات، والتي من المفترض أنها وصيفتها يوم زفافها. وبعد أن انتهت من هذا الموعد وعادت إلى المنزل، وجدت العروس أن صديقتها كانت قد صورت الفستان، ونشرت الصورة على الـ«فيسبوك»، ووضعت «تــاغ» لعدة أشخاص، من بينهم العريس نفسه، دون أن تخبرها بأي شيء، وأن الصورة قد نُشرت منذ ما يزيد على الساعتين.

لم ينتهِ الأمر بعد.. هناك المزيد من المشاكل
وأضافت العروس -التي لم تكشف عن هويتها- أنها دخلت بنوبة غضب شديدة بعد اكتشافها ما فعلته صديقتها، وطلبت منها على الفور أن تقوم بحذف الصورة عن الـ«فيسبوك». وصُدمت من ردها عندما قالت لها: «ليست هنالك مشكلة كبيرة، شريكك رجل، والرجال ينسون بسرعة، ومن المؤكد أنه نسي الصورة بعد 5 دقائق من مشاهدتها».
وخلال منشورها على موقع «مومسنيت»، عبّرت العروس الغاضبة عن مدة صدمتها مما حدث، وقالت: «والدي وخطيبي شاهدا الصورة. وأنا غاضبة جداً الآن؛ لأنه فستان زفافي، كان من المفترض أن يكون مفاجأة لهما. المشكلة الأخرى أنني دفعت ثمن الفستان بالكامل، ولا يوجد وقت أو مال لأشتري واحداً آخر». وتابعت قائلة: «أنا الآن لا أعرف ماذا أفعل، أو كيف سأتصرف، لفد أفسدت وصيفتي ليلة زفافي بالكامل».

«اطردي الوصيفة».. هكذا نصحها المعلقون
تفاعل العشرات مع العروس، التي لاقت تعاطفاً كبيراً من قبل المعلقين، حيث نصحها العديد منهم بأن «تطرد وصيفتها»، وألا تدعها تحضر حفل الزفاف. فقالت إحداهن معلقةً: «سأكون غاضبة بشدة لو كنت مكانك. وسوف أعيد التفكير بشكل جدي للغاية بدعوتها لحضور حفل الزفاف». وأخرى قالت لها: «اطردي الوصيفة». وتابعت: «لا تقلقي، بكل تأكيد سوف يظهر الفستان مختلفاً عمّا ظهر عليه في الصورة، بعد وضع مساحيق التجميل وتسريحة الشعر، سيبدو مختلفاً بكل تأكيد». وعلّق آخر أيضاً: «أتفهم ما تمرين به، لكن الأمر لن يبدو مهماً في المستقبل».
وعلى الرغم من هذا التفاعل الكبير مع قصة العروس، وعلى الرغم من انتشار حكايتها عبر العديد من وسائل الإعلام، إلا أنه بسبب هويتها المجهولة؛ لم يتمكن أحد من معرفة ما حدث معها بعد ذلك. إن كانت غيّرت فستان الزفاف، أو إن كانت منعت الوصيفة من حضور ليلة العمر ومشاركتها الفرح.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X