أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الروبوت يجري أول جراحة سمنة في الإمارات

أجرى أطباء في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، جراحة مبتكرة، هي الأولى من نوعها في دولة الإمارات، استخدموا فيها الروبوت بشكل كامل؛ لتغيير مسار عصارة البنكرياس، وتحويل «الاثني عشر» لدى مريضة إماراتية؛ ليتيحوا بذلك خياراً جراحياً لعلاج البدانة على المستويين المحلي والإقليمي.


وكانت المريضة الشابة خضعت قبل سنوات لجراحة تكميم المعدة في مستشفى آخر، لكنها اكتسبت وزناً جديداً، وارتفع مؤشر كتلة الجسم لديها إلى المستوى الذي يرتبط بحالات العجز المرتبطة بالبدانة؛ لذا قرر أطباء «كليفلاند أبوظبي» مساعدتها عن طريق استخدام الروبوت، لتغيير مسار عصارة البنكرياس، وتحويل «الاثني عشر» لتقليص جزء كبير من مسار الطعام في الأمعاء الدقيقة؛ ما يسهم في مروره بسرعة، وتقليل كميات الدهون والسعرات الحرارية التي يمتصها الجسم.


يذكر أن جراحة الروبوت توفر للأطباء مستوى أعلى من الدقة في أثناء الحركة وإجراء الغرز لإعادة وصل الأنسجة، كما تسهم في الحد من الألم وتسريع التعافي لدى المرضى، وتضمنت الجراحة التي أُجريت للمريضة إحداث أربعة أثقب صغيرة فقط، قطر كل منها سنتيمتر واحد، في منطقة المعدة: ثقب للكاميرا، وثلاثة أثقب للأذرع الآلية التي يستطيع الجراح التحكم بها بمساعدة الصور ثلاثية الأبعاد التي تُعرض على الشاشة أمامه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X