أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أربع جهات حكومية تستنفر لإنقاذ مصور فوتوغرافي علق في جبال سودة

جبال سودة
جبال سودة في المملكة
المصور الفوتوغرافي بعد إنقاذه

من لديه شغف وحب التصوير فإنه يخاطر بنفسه من أجل التقاط أجمل الصور وأغربها، وتحديدًا تلك التي ترتبط بالطبيعة والحياة البرية، ورغم أنّ المحب للتصوير قد ينال مراده ويخلد بعدسته صورًا مميزة إلا أنه في المقابل يكون قد صراع الصعوبات، وعاش لحظات خطيرة لا يمكن نسيانها.

ولعل المصور الفوتوغرافي السعودي "عبد العزيز مخافة" كان أحد هؤلاء المصورين الذين ذاقوا خطر المغامرة؛ وذلك بعدما علق بين جبال السودة منذ ظهر أمس الجمعة.

بدورها تمكنت قوات الدفاع المدني، وهيئة الهلال الأحمر، والإدارة العامة للشؤون الصحية، ورجال الشرطة بمنطقة عسير، صباح اليوم السبت من العثور عليه.

وكان "مخافة" يتجول بين جبال السودة ويلتقط صورًا في المنطقة لكنه لم يستطع الخروج منها، ما اضطره للتواصل مع «الدفاع المدني» الذي بدوره حضر على الفور للمكان المحتجز فيه إلا أنّ الظلام الدامس في هذه المنطقة الوعرة حال دون الوصول إليه.

الأمر الذي جعل عملية البحث تستمر حتى صباح اليوم بمتابعة أمير المنطقة الأمير تركي بن طلال، الذي وجّه بتسخير جميع الإمكانات لإخراجه حتى تُوِّجت جهود الجهات المشاركة ورجال الأمن باستخراجه سالمًا عبر طائرة هليكوبتر.
تجدر الإشارة إلى أنّ جبل السودة يعد أكبر جبل في المملكة حيث يبلغ ارتفاعه حوالي 9،843 قدم، وهو يحتل المركز الأول كأعلى قمة جبلية في السعودية وهو من أهم جبال المملكة وأكثرها جذباً للسياح، نظرًا للطبيعية الخلابة التي حباه الله بها وإطلالته الخلابة وسيطرة الأجواء المُعتدلة عليه على مدار العام.

يقع جبل السودة شمال غرب مدينة أبها، ويعتبر من أعلى جبال المملكة على الإطلاق، إذ يبلغ ارتفاعه 3015م عن سطح البحر، ويكتسي الجبل بغابات كثيفة من أشجار العرعر التي تُعطيه منظرًا جماليًّا رائعًا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X