أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

انتحار طفل بسبب سخرية شقيقه الأكبر منه

شجرة
انتحار
انتحار

انتحر طفل عمره 12 سنة بالمرحلة الإعدادية بعد أن صنع لنفسه مشنقة في الأرض الزراعية الخاصة بوالده في العياط بمحافظة الجيزة بسبب سخرية شقيقه الأكبر منه خلال جلسة جمعتهما بمجموعة من زملائهم في المدرسة، وتحولت دفة الحوار إلى سخرية من الطفل الذي يعاني من مشكلات طبية تجعله يتلعثم في الكلام، وخلال تلك الجلسة بمنزل أسرة الطفل في العياط التي كان «علاء» مادة للسخرية فيها، وحظي شقيقه الأكبر على النصيب الأكبر للتهكم منه؛ ما أصابه بحالة نفسية سيئة دفعته للتخلص من حياته.

انفض الحضور في جلسة السخرية إلى منازلهم، بينما الطفل «علاء» وجد نفسه يتحرك ناحية الأرض الزراعية التي تبعد عن منزل أسرة قرابة 500 متر، وعندما وصل وجد نفسه وحيداً وحاصره الحزن والاكتئاب بسبب كثرة السخرية منه، فصنع مشنقة من حبل بلاستيك وثبتها في فرع شجرة وشنق نفسه فيها حتى لفظ أنفاسه الأخيرة في الحال.

ساعتان من البحث قامت بهما أسرة الطفل عنه في المنزل ولدى منازل زملائه، لكن الإجابة كانت واحدة: «سبناه قاعد في البيت ومشينا، ومنعرفش راح فين»، حتى عُثر على جثة الطفل معلقة على عود المشنقة في أرض والده، وتحرر محضر بالواقعة في مركز شرطة العياط يفيد بالعثور على جثة الطفل وكلف اللواء مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة المباحث بفحص ملابسات الحادث.

وانتقل فريق من البحث الجنائي بإشراف العقيد علاء فتحي رئيس قطاع جنوب الجيزة إلى مكان الحادث وتبين من التحريات أن الوفاة ناتجة عن انتحار الطفل، ولا توجد شبهة جنائية في الحادث.

وأفادت التحريات التي أشرف عليها عليها العميد محمد الألفي نائب مدير المباحث أن الطفل ساءت حالته النفسية بسبب سخرية شقيقه الأكبر منه خلال جلسة ضمت عدداً من زملاء الطفل وجيرانه الذين استمروا في الضحك عليه طوال الجلسة؛ ما دفع الطفل للتفكير في التخلص من حياته بالانتحار.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X