أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ماذا فعلت رئيسة وزراء نيوزيلندا بقاتل قطتها؟

رد فعل رئيسة وزراء نيوزيلندا على قاتل قطتها
رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن
قطة رئيسة وزراء نيوزلندا
رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن مع قطتها

بعد صمت طويل منذ عامين، علقت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن على واقعة دهس قطتها "بادلز" أسفل سيارة في مدينة أوكلاند، وذلك للمرة الأولى بعد الحادثة التي وقعت في العام 2017.

ونشر على صفحة بإسم "غوست أوف بادلز" أو "روح بادلز"، تغريدة بعنوان "أنا أسامحك"، وذلك تعليقاً على خبر يكشف اعتراف داهس القطة بواقعته.

وجاء في اعتراف قاتل القطة ويدعى كريس، والتي نشرت لأول مرة أن "الحادث وقع عندما كان يقود سيارته إلى الوراء من أجل أن يخرج من ممر منزله، مشيرا إلى أن منزله يقع على مقربة من منزل أردرن في أوكلاند، وذلك بعد أسابيع قليلة فقط من تولي السياسية أعلى منصب في البلاد، بحسب موقع "ناشيونال بوست".

وأضاف أنه تلقى رسالة على هاتفه بعد نحو شهر من الحادث، متابعاً: "لقد كانت جاسيندا. لقد هاتفتني تقول: أنا آسفة لأنك اضطررت للمرور بهذا، وأشكرك على البطاقة (التي أرسلتها).. لقد كان هذا غاية في اللطف أن تأخذ من وقتها لتتأكد أنني بخير بعدما دهست قطتها".

وأوضح أنه حاول العثور على مالك القطة بعدما دهسها بسيارته، وشعر بالخوف لأن أحد الجيران قال له إنها قطة رئيسة الوزراء.

ونعت أردرن قتطها "بادلز" في تغريدة لها عبر حسابها بموقع "فيسبوك"، قائلة: "كل شخص فقد حيوانا أليفا سيعرف الحزن الذي نشعر به. لقد كانت القطة بادلز محبوبة جداً".

يذكر أن القطة بادلز عرفت على نطاق واسع لامتلاكها حساب على موقع "تويتر"، والذي كان يحمل اسم "FirstCatofNZ" وكان لديها أكثر من 10 آلاف متابع.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X