أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

السفير السعودي في لبنان مودّعًا طلائع الحجيج: هدفنا تقديم الخدمات والتيسير على كل ضيوف الرحمن

سفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد بخاري
سفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد بخاري
سفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد بخاري
سفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد بخاري

شارك سفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد بخاري، في وداع طلائع أفواج حجيج بيت الله الحرام، حيث حضر إلى مطار رفيق الحريري الدولي، حيث وزّع برفقة ممثل مفتي الجمهورية المدير العام للاوقاف الاسلامية الشيخ محمد أنيس الأروادي نسخًا من القرآن الكريم، والحلوى والورود البيضاء، على الحجيج.
وقال البخاري: "اليوم نودع طلائع الحجيج وهم يحملون كل مشاعر المودة للمملكة ولدورها الذي يقتضي أن يكون الحج رسالة للسلام".
وأكد السفير بخاري في تصريح له على دور المملكة العربية السعودية التي أولت رعاية كاملة لضيوف الرحمن، بقيادة وتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سليمان، لتقديم أفضل وأرقى الخدمات بجودة عالية ومستوى أداء، لتيسير أداء فريضة الحج لضيوف الرحمن وتقديمها بكل يسر وسهولة".
ورافق السفير البخاري كل من مديرة العلاقات العامة ريما مكاوي، وريشارد مجاعص من شركة طيران الشرق الاوسط، ومدير شركة الخطوط الجوية السعودية في لبنان عادل بن عبد الله الشدوخي، إضافة إلى مسؤولين في السفارة السعودية وشركتَيْ الطيران.
أضاف: "في هذا العام، تمكنت بعثات المملكة العربية السعودية الديبلوماسية والقنصلية في العالم، من البدء بمنح التأشيرات الإلكترونية، وهذا البرنامج هو أحد الحزم والمبادرات الخاصة ببرنامج تحوّل 20/20 الذي يحقق رؤية المملكة 30/20، وهدفنا هو تقديم الخدمات والتيسير على كل ضيوف الرحمن، وفقًا لرؤية وتوجيهات من القيادة السعودية".

يُذكر أنّ السفارة السعودية في لبنان قامت بتأمين 20 ألف تاشيرة، منها عشرة آلاف تأشيرة خصصت للبنانيين، و 1500 تأشيرة للفلسطينيين، وستة آلاف للسوريين.
كما تم منح التأشيرات للبعثات الديبلوماسية والمنظمات الدولية وغيرها، ووصل إجمالي التأشيرات حتى صباح هذا اليوم 20 ألف تأشيرة، وقُدّمت جميعها من خلال مسار إلكتروني بهدف تيسير هذه الخدمة.

وقبل مغادرته ، رافق السفير البخاري طلائع الحجيج إلى داخل المطار، واطّلع على الإجراءات لتأمين مغادرتهم. وصرّح قبل انتهاء جولته، عن السعوديين الوافدين الى لبنان، فقال: "بعد قرار المملكة رفع التحذير من السفر إلى لبنان، تجاوز عدد المصطافين السعوديين الذين وصلوا إلى لبنان حتى الآن 55 ألف سعودي".

وعن التسهيلات التي قدمتها إدارة المطار إلى الحجاج، قال بخاري: "لا شك أنّ هناك خدمات أُضيفت، وأتقدم بالشكر الجزيل إلى رئيس الحكومة سعد الحريري، والمسؤولين عن تقديم هذه الخدمات في المطار، وكذلك في المرافق الحيوية، هناك خدمات اُضيفت سواء للوافدين أو المغادرين".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X