أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

انطلاق 230 مدرسة للطفولة المبكرة في بداية العام الدراسي

من أهداف التوسع في مرحلة الطفولة المبكرة زيادة فرص التحاق الأطفال بمرحلة رياض الأطفال، وتحسين جودة التعليم في هذه المرحلة
سيتم إسناد التعليم في هذه المدارس إلى معلمات متخصصات في رياض الأطفال والصفوف الأولية "بنين وبنات" في فصول دراسية منفصلة

تنطلق مع بداية العام الدراسي الجديد 230 مدرسة للطفولة المبكرة تابعة للإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض بالسعودية، وستقدم خدماتها التعليمية والتربوية إلى أطفال رياض الأطفال، والصفوف الأولية للبنين والبنات، وستستوعب 17970 طالباً وطالبة ضمن خطة التوسع في مرحلة الطفولة المبكرة، بما يتوافق مع "الرؤية السعودية 2030".


وشدد حمد الوهيبي، المدير العام لـ "تعليم الرياض"، على حرص الإدارة على تفعيل خطط الوزارة الاستراتيجية في التوسع في مرحلة الطفولة المبكرة، بما يخدم التعليم في السعودية لتقديم أفضل الخدمات التعليمية والتربوية للأجيال القادمة.


وشكر الوهيبي جميع منسوبي ومنسوبات الإدارات التي تعمل في اللجان الخاصة بالطفولة المبكرة على الجهود الحثيثة والمتواصلة التي بذلوها ولا تزال تُبذل في سبيل الانطلاق مع بداية العام الدراسي الجديد ١٤٤١هـ.


وبيَّن أن من أهداف التوسع في مرحلة الطفولة المبكرة زيادة فرص التحاق الأطفال بمرحلة رياض الأطفال، وتحسين جودة التعليم في هذه المرحلة من عمر الطلاب، ورفع كفاءة الاستفادة من الموارد المتاحة، وتنمية مهارات الأطفال، وتكوين شخصياتهم في المجالات العقلية والجسمية والحركية والانفعالية والاجتماعية والخلقية، وغرس الثقة فيهم.


ونوَّه المدير العام لـ "تعليم الرياض" إلى أن الإدارة عملت خلال الأشهر الماضية على تجهيز 230 مدرسة للطفولة المبكرة، منها 17 روضة بطاقة استيعابية 2760 طفلاً وطفلة في 92 فصلاً لرياض الأطفال، و146 مدرسة فيها فصول لرياض الأطفال بطاقة استيعابية 9180 طفلاً وطفلة في 306 فصول رياض أطفال، كاشفاً أن المدارس التي تضم فصولاً أولية للطفولة المبكرة، بلغ عددها 67 مدرسة بطاقة استيعابية 6030 طالباً وطالبة، يدرسون في 201 فصل دراسي.


وأشار إلى أنه سيتم إسناد التعليم في هذه المدارس إلى معلمات متخصصات في رياض الأطفال والصفوف الأولية "بنين وبنات" في فصول دراسية منفصلة، ودورات مياه مستقلة، بما يتوافق مع الأسس العلمية والتربوية والاجتماعية المعتمدة في هذه المرحلة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X