أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مكالمة هاتفية خاطئة تقود الشرطة لضبط 100 سلاح في منزل رجل كندي

قُبض على الرجل وصودرت الأسلحة من منزله
توجهت الشرطة في الحال إلى منزل الرجل
الأسلحة التي ضبطتها الشرطة الكندية
اتصل بالخطأ على رقم الشرطة

مكالمة هاتفية خاطئة، تقود الشرطة الكندية يوم الإثنين الماضي 5 آب/أغسطس 2019، إلى رجل تجاوز الـ70 عاماً من العمر، يمتلك 100 قطعة سلاح مختلفة يخبئها في منزله، الأمر الذي دفع عناصر الأمن إلى مصادرة جميع هذه الأسلحة على الفور وإلقاء القبض على الرجل السبعيني، وذلك بحسب ما أعلنته الشرطة في مدينة «شيبوغي» في مقاطعة «نوفا سكوشا» الواقعة شرق كندا، يوم الأربعاء الماضي 7 آب/أغسطس.

ووفقاً لما ذكره موقع «سكاي نيوز»، فإن رجلاً كندياً يبلغ من العمر 73 عاماً، كان يريد الاتصال برقم الاستعلامات، إلا أنه عن طريق الخطأ اتصل برقم الشرطة. ولأن الشرطة الكندية عند تلقيها أي اتصال –حتى ولو كان بالخطأ- تتجه إلى مكان تواجد المتصل فوراً كإجراء احترازي للتحقق من سلامة المتصل، ذهبت إلى بيت الرجل السبعيني، واكتشفت 100 قطعة من الأسلحة المختلفة، التي قامت بمصادرتها على الفور.

وبحسب ما أعلنته الشرطة الفيدرالية الكندية مساء الأربعاء الماضي، فقد عثر عناصرها بحوزة الرجل على 94 بندقية بالإضافة إلى 6 مسدسات إلى جانب ذخائر هذه الأسلحة. وأوضحت الشرطة الفيدرالية أنه على الرغم من أن الرجل السبعيني كان يمتلك رخصة لكل هذه الأسلحة، إلا أنه لم يكن يُخزنها بالطريقة التي ينصُّ عليها القانون، وهي بأن تكون مفككة وموضوعة في خزانة محكمة الإغلاق. وقامت عناصر الشرطة بمصادرة الأسلحة وتوقيف مالكها لفترة قصيرة من الوقت، ومن المنتظر أن يمثل أمام المحكمة في منطقة «يارموث» بتاريخ 5 تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

وكانت الشرطة الفيدرالية الكندية، قد أشارت إلى أن الرجل اتصل يوم الإثنين الماضي، عن طريق الخطأ برقم الشرطة 911، عندما كان يحاول الإتصال برقم الإستعلامات 411. وتطبيقاً للإجراءات المعتمدة في مثل هذه الحالات فإن الشرطة تتوجه إلى المكان الذي صدر الاتصال منه كنوع من الإجراء الاحترازي للتأكد من سلامة المتصل، التي تتخذها حتى ولو كانت مكالمة خاطئة، وعند وصولهم إلى منزله اكتشفوا أمر الأسلحة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X