اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الأميرة بياتريس تحدد موعد زفافها والملكة إليزابيث توافق عليه

الأميرة بياتريس مع خطيبها
الملكة إليزابيث والأمير أندرو
الأميرة بياتريس مع خطيبها
3 صور

حددت الأميرة بياتريس أخيراً تاريخ زواجها الملكي مع خطيبها الذي يعمل في مجال التطوير العقاري «إدواردو مابيلي موزي»، وذلك بمجرد انتهاء افتتاح البرلمان وعيد الميلاد ورأس السنة الجديدة.

وبحسب موقع «ميرور» وافقت الملكة على تاريخ الزفاف وعلى السماح لـ«بياتريس» بالكشف عن التفاصيل في العام الجديد.

من المتوقع أن يتم الاحتفال في أوائل يونيو حتى لا يقطع الزفاف حدث الرويال أسكوت، وهو عبارة عن حلبة سباق بريطانية، تقع في أسكوت، بيركشاير، إنجلترا، والتي تستخدم لسباق الخيل الأصيل. وهي واحدة من حلبات السباق الرائدة في المملكة المتحدة، حيث تستضيف من 13 إلى 36 سباقاً سنوياً من الفئة الأولى في بريطانيا، لذلك فهي أحد أبرز الأحداث في التقويم الاجتماعي البريطاني.

وقال أحد المطلعين على الشؤون الملكية في قصر باكنغهام إن كلاً من «بياتريس» و«إدواردو» سيعلنان تاريخ زفافهما في الأسبوع الثاني من شهر يناير (كانون الثاني)، وقد تنبأ بتاريخ الزفاف بأنه «أوائل الصيف»، قبل بداية الموسم الاجتماعي في الصيف مباشرة. ولكن يبدو أن الزوجين لم يقررا بعد مكان حفل زفافهما.

من المعلوم أن الأميرة «بياتريس» و«إدواردو» أخبرا أصدقاءهما المقربين في الشهر الماضي أن كنيسة الحرس في سانت جيمس بارك كانت في قائمة المرشحين النهائية كمكان لزفافهما، لكن يبدو الآن أن المكان لم يعد قيد الدراسة.

قال المصدر: «قبل ثلاثة أسابيع فقط، كان الأصدقاء يتوقعون مشاهدة «بياتريس» وهي تسير في الممر في كنيسة جاردز، لكن هذا الموقع يبدو الآن غير مرجح».

يُذكر أن كنيسة الحرس قد استضافت حفل زفاف «كاميلا» و«أندرو باركر بولز» في عام 1973 بعد قائمة انتظار طويلة.

في الأسبوع الماضي، غاب الأمير «أندرو» عن العشاء السنوي لحرس جرينادي في أعقاب فضيحة جيفري إبشتاين، والتي دفعت دوق يورك لتقديم استقالته من جميع رعاياه الـ230 الشهر الماضي لحماية الملكية من المزيد من الضرر بسبب صلاته بقضية الاستغلال الجنسي للأطفال.